• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

"التربية" تستحدث نظاما إلكترونيا لتقييم أداء المعلمين ورفع تحصيل الطلاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 31 مارس 2007

دبي- - ''الاتحاد'': استحدثت وزارة التربية والتعليم نظاما إلكترونيا لتقييم أداء المعلمين داخل الصف الدراسي من خلال سجل الإشراف والمتابعة الخاص بالمعلم والموجهين الإداريين بالمناطق التعليمية.

ويدخل البرنامج في إطار مشروع ''الهدف'' الذي يعد فكرة ابتكرتها إدارة التوجيه الإداري، وأنجزتها إلكترونيا عائشة النيادي معلمة تقنية المعلومات بمدرسة العلياء للتعليم الأساسي والثانوي بمنطقة العين التعليمية.

وستبدأ الإدارة في إجراءات تعميم البرنامج على كافة المناطق التعليمية اعتبارا من العام الدراسي المقبل، وذلك بمجرد الانتهاء من المرحلة التجريبية التي تضم 20 مدرسة ''مرحلة أولى'' بالدولة.

وأكد تربويون خلال اللقاء الذي شارك فيه موجهون إداريون من سلطنة عمان في مبنى الأنشطة بديوان الوزارة في دبي على أن البرنامج ساهم منذ تطبيقه بالمدارس في تسهيل عمليات المتابعة التي يقوم بها الموجهون في المدارس.وذكر عبدالله التميمي رئيس قسم التوجيه الإداري أن السجل الإلكتروني للإشراف والمتابعة يضم 64 معيارا لتقويم أداء المعلمين، مشيرا إلى أنه أتاح إنجاز عمليات المتابعة والإشراف من جانب الموجهين بشكل علمي متقن، إضافة إلى تدعيم مبدأ التواصل الفعال بين إدارة التوجيه الإداري والميدان التربوي.

وأكد نبيل حيدر موجه إداري بمنطقة العين التعليمية خلال عرضه لمشروع الهدف بحضور أعضاء الوفد العماني على أهمية الزيارات التقويمية التي تستهدف المعلمين، موضحا أن المشروع حاول سد الثغرة بين الطلاب المتأخرين دراسيا والمتفوقين من خلال تخصيص سجل أداء لحوالي 10% من الطلاب الضعاف دراسيا ووضع خطة للارتقاء بمستوى تحصيلهم الدراسي من خلال هدف محدد يسعى المعلم بالتنسيق مع التوجيه الإداري إلى تحقيقه.

وأشار حيدر إلى أن المشروع يحقق مشاركة عملية من جانب كافة أطراف العملية التعليمية بدءا بالطالب والمعلم، ومرورا بالإدارة المدرسية ونهاية بولي الأمر.

الجدير بالذكر أن زيارة التربويين العمانيين إلى الدولة، تأتي في إطار التعاون المستمر بين وزارتي التربية والتعليم في الدولتين، حيث التقى الوفد الذي يضم ثلاثة موجهين إداريين وعضو دراسات ومتابعة بمكتب المدارس الدولية في عمان، وموجه رياضيات، سعادة خولة المعلا الوكيل المساعد للإدارة التربوية والتعليمة بالوزارة، وزار أمس منطقة العين التعليمية للاطلاع على منجزات التوجيه الإداري بالمنطقة، كما عقد زيارتين ميدانيتين لمدرستين إحداهما حكومية والأخرى خاصة، ويزور اليوم منطقة دبي التعليمية إلى جانب مدرسة حكومية ومدرسة خاصة للجاليات.

وتهدف الزيارة إلى تبادل وجهات النظر حول أحدث المشروعات التربوية التي تطبقها وزارة التربية والتعليم في الدولة، وبحث إمكانية تطبيقها في مدارس عمان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال