• الجمعة 07 ذي القعدة 1439هـ - 20 يوليو 2018م

يناير شهر الأفراح لكرة الإمارات

أبوظبي تشهد الفوز التاريخي بكأس الخليج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 05 يناير 2018

الكويت (الاتحاد)

هناك شهور تبعث على التفاؤل، تنشر النور في كل أطلاله.. تخبرك بأنها أجمل فصول السنة.. وأقربها إلى كل القلوب، وفي كرة الإمارات، لا أعتقد أن هناك أغلى من أول شهور السنة، يناير الذي يبدو أنه شهر الأفراح والانتصارات لكرة الإمارات.. ففي هذا الشهر، حقق المنتخب الوطني بطولتي كأس الخليج 2007 و2013.. وكانتا من أجمل الذكريات التي ستبقى لفترة طويلة في أذهان كرة الإمارات، ومن أبوظبي إلى المنامة، واليوم في الكويت، فإن «الأبيض» على موعد مع تاريخ آخر في هذا الشهر الذي يبث التفاؤل في قلوب محبي الإمارات ومنتخبها.. مواقف كثيرة وصور عديدة، وتجارب لا تنسى ومباريات حفلت بالكثير من الأحداث والتحولات، ولكن كانت النهاية واحدة.. صعود «الأبيض» لمنصة القمة ورفع الكأس عالياً.

الافتتاح الكبير

شهد السابع عشر من يناير عام 2007 افتتاح كأس الخليج الثامنة عشرة، وكان أجمل ما في الافتتاح تشريف صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وكان حفل الافتتاح مليئاً بالعروض الجميلة، والتي لم تتعدَّ الثلاثين دقيقة، وبعد الحفل مباشرة أعلن الحكم السعودي خليل جلال، انطلاق المباراة الافتتاحية والتي جمعت منتخبنا الوطني بشقيقه العُماني، وكان طرد لاعب خط المنتصف هلال سعيد أول الأحداث المثيرة للجدل في البطولة، وبعدها بدقائق سجل المنتخب الهدف الأول، ومع انطلاق النصف الثاني من المباراة ضاعف «الأحمر» النتيجة، وبعد بقليل سجل إسماعيل مطر أول أهدافه في البطولة والمباراة، لينتهي اللقاء بفوز «الأحمر» العُماني بنتيجة أثارت بعض الإحباط في قلوب لاعبي منتخبنا.

خسارة أعادت الروح

تمكن معالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان رئيس اللجنة العليا المنظمة للبطولة من إعادة الروح إلى صفوف المنتخب والجماهير، حين أطلق تصريحات محفزة، ومعلناً في الوقت نفسه بداية التحدي للبطولة، حين قال: إن منتخب الإمارات هو البطل في النهاية وأراهنكم على ذلك، هذا التصريح كان له مفعول السحر في المباريات الأخرى. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا