• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

المدفع: تقييم المشاريع بيئياً قبل إنشائها.. ضرورة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 31 مارس 2007

حوار - أحمد مرسي:

أكد عبد العزيز المدفع مدير عام هيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة على ضرورة وجود تقييم ودراسات بيئية حقيقية للمشاريع التي تنفذ على أرض الدولة، الصناعية منها أو العمرانية، في البر والبحر، قبل إنشائها وذلك للمحافظة على المناطق الحيوية الطبيعية الموجودة في البلاد، وحمايتها بأكبر قدر ممكن من التعديات غير المدروسة حتى لا ينتقص حق الأجيال المقبلة في التمتع بالمناطق الطبيعية الحيوية التي تنعم بها البلاد في مختلف أرجائها.

وأضاف، في حوار مع ''الاتحاد''، أن قانون حماية البيئة في الدولة يتضمن بندا بضرورة التقييم البيئي للمشاريع التي تقام على أرض الدولة، وهو بند هام جداً ويحتاج إلى تفعيل بصورة مستمرة لإيجاد توازن بين المشاريع التنموية والأنشطة الخاصة بالبيئة في كل إمارة حتى لا تختفي مناطق بيئية حيوية في الدولة، منوهاً إلى أن البلديات أو الجهات المعنية بالبيئة ليست ضد المشاريع التنموية، ولا يمكن أن تكون سببا للتقليل من النهضة والرقي الذي تعيشه البلاد، وإنما هي جهات تحاول أن تحد من الآثار السلبية التي قد تنتج عن إقامة مشروع بشكل غير مدروس.

وذكر مدير عام هيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة أن الإمارات غنية بتنوعها البيئي وأنها تعاني من ''انكماش في المناطق البرية'' نظراً لمساحتها الضيقة لذا يجب المحافظة على تلك المناطق بأكبر صورة ممكنة واستغلالها بالشكل الأمثل في جعلها بمثابة محميات مفتوحة يتمتع بجمالها الجميع، وتكون المتنفس لهم في قضاء أوقاتهم بعيداً عن ضجيج وزحام المدينة لتجديد النشاط ومواصلة العمل من جديد.

المحميات الطبيعية

وفيما يتعلق بالمحميات الطبيعية الموجودة في الدولة، أوضح المدفع أن البلاد تتميز بتنوع في خريطتها البيئية يتيح لها تخصيص العديد من الأماكن لتكون محميات طبيعية برية وبحرية، إلا أن الأمر يحتاج إلى دراسات دقيقة وخطة عمل مدروسة لكي يحق أن يطلق عليها اسم محمية، منوهاً إلى أن تدخل البشر في طبيعة المنطقة وإضافة أي كائنات حية عليها لتحويلها لمحمية يقلل من قيمتها البيئية، حيث يشترط فيها أن تحتوي على كائنات حية تتلاءم مع طبيعتها وظروفها المناخية ولا يتم إدخال أو استيراد أي كائنات لتعيش بداخلها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال