• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

تقرير

«الإنفاق الدفاعي» محور اختلاف بين المرشحــــين الجمهوريين للرئاسة الأميركية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 نوفمبر 2015

واشنطن (أ ف ب)

يتفق المتنافسون على ترشيح الحزب الجمهوري للرئاسة الأميركية على أن تنظيم «داعش الإرهابي» خطر محدق وأن الشرق الأوسط يواجه اضطراباً شديداً وأن روسيا والصين وإيران تستعرض قوتها، لكنه أبعد ما يكون عن أي إجماع عندما يتعلق الأمر بالإنفاق على الدفاع الأميركي.

ويرجع ذلك الانقسام داخل الحزب الجمهوري إلى عام 2010، بين صقور الدفاع وصقور عجز الموازنة الذين خرجوا من رحم حزب الشاي.

ويعكس ذلك الانقسام أيضاً قلق الأميركيين، بعد أن خاضت واشنطن حربين طويلتين في العراق وأفغانستان بلا نهاية في الأفق، بينما قرر الرئيس باراك أوباما نشر قوات عمليات خاصة أميركية في سوريا.

وبدت تلك الخلافات واضحة أثناء مناظرة رابعة بين المرشحين الجمهوريين ليلة الثلاثاء الماضي، وفي سجال محتدم، طالب السيناتور «ماركو روبيو» بزيادة الإنفاق الدفاعي بشكل كبير، بينما يرغب السنياتور «تيد كروز» في مزيد من الإنفاق أيضاً، لكنه لا يريد أن يؤدي ذلك إلى إحداث عجز أكبر في الموازنة.

وأما السيناتور «راند باول» ذو التوجه المنعزل، فيبدي رغبة أقل في أن تنخرط الولايات المتحدة في صراعات بالخارج، وتساءل بصوت مرتفع كيف يمكن أن يؤهل تأييد إنفاق مزيد من الأموال على الدفاع المرشحين إلى أن يكونوا محافظين؟ ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض