• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«نداء تونس»: الصيد يواصل مشاوراته والنساء لا يرحبن بتوزير «النهضة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 29 يناير 2015

تونس (د ب أ)

قال قيادي بحزب حركة نداء تونس أمس إن «نساء تونس لا يرحبن» بمشاركة حركة النهضة في الحكومة المقبلة في وقت تعيش البلاد على وقع المفاوضات التي يجريها رئيس الحكومة المكلف الحبيب الصيد مع الأحزاب السياسية للتوصل الى توافق حول تشكيلها بعد أن اعترضت الكتل الرئيسية في البرلمان على تشكيلة أولى كشف عنها الجمعة الماضية.

وأجل البرلمان عملية التصويت على حكومة الصيد التي كانت مقررة أمس الأول الثلاثاء بعد أن قررت أحزاب حركة النهضة الكتلة الثانية والجبهة الشعبية الرابعة وحزب آفاق تونس الخامس إلى جانب أحزاب أخرى عدم منح الثقة للحكومة احتجاجا على تشكيلتها.

وقال القيادي في حزب حركة نداء تونس المنذر حاج علي في تصريح للصحفيين أمس بمناسبة لقاء تشاوري مع الجبهة الشعبية، إن رئيس الحكومة المكلف الحبيب الصيد بدأ مشاورات جدية مع الأحزاب السياسية للتوصل إلى حكومة ترتقي إلى طموحات التونسيين وتكون في مستوى التحديات والمشاكل الكبرى التي تواجهها البلاد.

وحول الأحزاب التي ستشارك في الحكومة الجديدة أكد القيادي أن حزب حركة نداء تونس الفائز بالأغلبية من الطبيعي أن يكون متواجدا في الحكم إلى جانب الأحزاب الأقرب إليه، وهي حزب آفاق تونس وحزب المبادرة.

وأضاف القيادي «نأمل التوصل إلى حل مع الجبهة الشعبية». واستبعد المنذر حاج أن تشارك حركة النهضة في حكومة الصيد، مشيرا إلى أن «نساء تونس لا ترحبن بمشاركتها». وقال المنذر «اسألوا نساء تونس. إذا وافقن على مشاركة حركة النهضة عندها سيكون لكل حادث حديث». ويستند القيادي في تصريحاته إلى نسبة التصويت العالية التى حصل عليها حزب نداء في صفوف النساء في انتخابات 2014.

وأوضحت إحصائيات أن عدد النساء اللاتي صوتن لمرشح حزب حركة نداء تونس الباجي قايد السبسي خلال الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية بلغ قرابة مليون صوت، أي 61 بالمئة من مجموع الأصوات التي حصل عليها.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا