• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

ترأس أعمال اللجنة المشتركة بين البلدين والتقى وزير الشؤون الخارجية

عبدالله بن زايد: التفاهم عنوان علاقاتنا مع الجزائر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 نوفمبر 2015

أبوظبي (وام)

أشاد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية بتطور العلاقات الإماراتية الجزائرية في المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والاستثمارية، كما أشاد سموه بتطور العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات والجزائر في المجالات كافة منذ عام 1974 والتي تحولت إلى علاقات متميزة، تاريخياً يسودها التفاهم والتقارب في وجهات النظر حول جميع القضايا السياسية الإقليمية والدولية.

جاء ذلك، في الكلمة التي ألقاها سموه أمس، في ختام أعمال الدورة الـ13 للجنة المشتركة بين الإمارات العربية المتحدة والجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية في ديوان عام الوزارة، بحضور معالي رمطان لعمامرة وزير الدولة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي الجزائري، وبمشاركة عدد من كبار المسؤولين من مختلف الوزارات والهيئات والمؤسسات والشركات في البلدين.

ورحب سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان في بداية كلمته بمعالي رمطان لعمامرة والوفد المرافق له، متمنياً لهم طيب الإقامة في بلدهم الثاني الإمارات، وعبر عن تطلعه لتحقيق النتائج المرجوة والطموحة لدفع العلاقات الثنائية، ورفع مستوى التعاون بين البلدين.

وثمن سموه مستوى الزيارات الرفيعة المتبادلة بين البلدين على مستوى الوزراء وكبار المسؤولين، بالإضافة إلى زيارته الأخيرة للجزائر، وترؤسه اجتماع الدورة الثانية عشرة للجنة المشتركة والزيارة الأخيرة للفريق أحمد قايد صالح نائب وزير الدفاع رئيس أركان الجيش الجزائري لدولة الإمارات في نوفمبر الحالي.

وقال سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان «يأتي لقاؤنا اليوم في ظروف حافلة بالمتغيرات والمستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية تستدعي دراسة التوقعات المستقبلية وما قد يستجد من تحديات تفرض التعامل مع كافة الأوضاع والتطورات العالمية والتصدي لما تفرضه الاحتمالات بتبني استراتيجية تساير العصر، وتعزز الأمن بكل معانيه وتشيع الطمأنينة والاستقرار». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض