• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

طفل أولاً..

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 31 مارس 2007

ماذا تفعل أيها الأب إذا كان لديك طفل موهوب؟ وماذا تفعلين أيتها الأم إذا كان لديك طفل موهوب؟ للإجابة على السؤال لا بد أن نبين للآباء والأمهات أنه ليس من الضروري أن يكون طفلك موهوبا في كل المجالات، فقد يكون موهوبا في الرسم دون الموسيقى وفي الرياضيات دون الإنجليزي وهكذا.. كما أنه لابد أن نعلم جميعاً أن نمو الطفل الموهوب غير متناغم وذلك بسبب قدراته الذهنية والحسية والعقلية، فنموه الفكري يختلف عن نموه النفسي والذاتي، لأن له عالمه الخاص، نلاحظ دائماً أن الطفل الموهوب يسأل أسئلة كثيرة ومجردة، مما يجعل الوالدين يجدون المهمة صعبة في الإجابة عليها، لكن لا بد من الاجابة بالصورة المنطقية الصحيحة كي نشجع الطفل على الوصول وتحقيق أهدافه، ولا بد أن يساعده والداه دون الضغط عليه، كما لا بد أن يعوداه على التعامل مع الفشل والإحباط مع الحرص على الوصول إلى الهدف والكمال والتميز.

ولا بد أن يتوفر المناخ الاجتماعي والعاطفي والذي يساعد الطفل على التعامل مع كافة الظروف السلبية والإيجابية وأن يعبر عن مشاعر الغضب، وفي النهاية.. نصيحة لكل أب وأم.. اعلما أن الطفل الموهوب هو طفل أولاً قبل أن يكون موهوبا.

حمدة سالم

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال