• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

شبابنا والفضائيات

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 31 مارس 2007

مع انتشار الفضائيات في عالمنا العربي اليوم، وعددها الهائل، إلا أنك قد تجد صعوبة في الحصول على قناة تتماشى مع قيمك وعاداتك ودينك الإسلامي، فقد أصبحت تلك القنوات تسيطر على عقول وقلوب شبابنا في محاولة طمس معالم الأخلاق والخصال التي قد اعتدنا عليها بل عملت على كبت إبداعات ومواهب العقول الكبيرة وأهدرت الكثير من أوقاتهم حتى تمكنت تلك القنوات من إدخال الفريسة في المصيدة وأجبرت الكثير منهم على ارتكاب المعاصي والفواحش، وهناك مواقف متعددة تروي الكثير من الحالات وتكشف الستار عن حقيقة ما زرعته تلك القنوات وما يجنيه شبابنا اليوم، فلقد ركزت قنواتنا العربية على نوعية برامج دون المستوى من دون أن تراعي الفروق العمرية وعاداتنا وتقاليدنا، حيث إن أغلب برامجنا مستوردة من الغرب، وبدأت تتسلل الى منازلنا بطريقة غير مباشرة، ومن المشاهد الحية التي نراها الآن هي انتشار حمى الفيديو كليب والمسلسلات الأجنبية والعربية وغيرها من البرامج التي أظهرت المرأة العربية في صورة مخالفة عن حقيقتها، بحيث أصبحت سلعة للصغير قبل الكبير، وأصبحت بمثابة سلعة ترويجية لهم، فلا بد أن تكون هناك رقابة على ما تبثه وسائل الإعلام من برامج تؤثر سلبا على سلوكيات شبابنا، وخاصة ونحن نعيش في عالم ينغمس في الملذات التي أصبح الشباب ضحية لها.

نورة الظاهري

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال