• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

خبراء يؤكدون : الأمان الإشعاعي في الدولة يتسق مع معايير «الدولية للطاقة الذرية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 نوفمبر 2015

أبوظبي (وام)

أكد فريق من خبراء السلامة المهنية تابع للوكالة الدولية للطاقة الذرية أن الهيئة الاتحادية للرقابة النووية وضعت لوائح متسقة مع معايير الهيئة من أجل وقاية المتعاملين مع التقنيات القائمة على الإشعاع في الدولة وأنها تطبق بفاعلية نظاما لتنظيم الإشعاع في أماكن العمل.

وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية قد شكلت بطلب من دولة الإمارات بعثة «خدمة تقييم الوقاية من الإشعاعات المهنية» لاستعراض التطبيق الرقابي والعملي لترتيبات الوقاية من الإشعاعات المهنية في الدولة يتألف من ستة خبراء دوليين وخبراء من الوكالة الدولية للطاقة الذرية. وقد أجرى الفريق استعراضا على مدى أسبوع كامل التقى خلاله مسؤولين من الجهات الحكومية في الدولة بما في ذلك الهيئة الاتحادية للرقابة النووية وزار العديد من الشركات التي تستخدم الإشعاع أو تقدم خدمات الإشعاع الفنية مثل المرافق الطبية والصناعية في كل من أبوظبي ودبي.

تجدر الإشارة إلى أن الهيئة كانت قد وضعت منذ أن تأسست قبل ست سنوات إطار عمل للرقابة النووية في الدولة يشتمل على تدابير تهدف إلى وقاية العاملين الذين قد يتعرضون للإشعاع في أماكن عملهم. وتقوم الهيئة بموجب هذا الإطار بإصدار تراخيص لجميع الجهات التي تستخدم التقنيات القائمة على الإشعاع وتتأكد من التزامهم اللوائح ونظام التفتيش وآليات التطبيق.

وبالإضافة إلى ما خلص إليه فريق الوكالة بأن لوائح الأمان الإشعاعي المهني في الدولة متسقة مع معايير الوكالة، حدد الفريق العديد من الممارسات الجيدة مثل ثقافة الأمان القوية التي برهنت عليها الهيئة الاتحادية للرقابة النووية وكذلك مستخدمو التقنيات القائمة على الإشعاع. وحدد الفريق أيضا النواحي التي يمكن فيها تعزيز إطار العمل الرقابي مثل الحاجة إلى تنسيق ومواءمة خدمات قياس الجرعات في كافة أنحاء الدولة.

وقال كريستر فيكتورسن المدير العام للهيئة الاتحادية للرقابة النووية إن هذا الاستعراض سيساعدنا على تحسين ممارسات الوقاية من الإشعاعات في الدولة وسنتبع خطة عمل لتنفيذ توصيات الفريق وسنعمل على نحو وثيق مع كافة الجهات المرخص لها من قبل الهيئة من أجل ضمان النجاح.

وأضاف إن «الجهات المعنية في الدولة أبدت التزاما بالصراحة والشفافية من خلال مشاركاتها في الاستعراض ونحن نعتزم مواصلة هذا الالتزام ودعوة الوكالة لإرسال بعثة متابعة للتحقق مما نحرزه من تقدم».

وكانت بعثة «خدمة الاستعراض الرقابي المتكامل» التابعة لـ«الوكالة الدولية للطاقة الذرية» التي زارت الدولة عام 2011 قد أوصت بإرسال بعثة «خدمة تقييم الوقاية من الإشعاعات المهنية» وتم إرسال بعثة مبدئية إلى الدولة عام 2014.

وقدم فريق البعثة تقريراً مبدئيا حول الاستعراض الذي أجراه ومن المتوقع أن ينتهي من التقرير النهائي خلال ستة أشهر تقريبا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا