• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

سرور يسعد والده "الضرير"

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 31 مارس 2007

محمد حمصي:

منذ فترة طويلة ومحمد سرور نجم الأهلي ينتظر هذه اللحظة لإسعاد والده ''الضرير'' وكان الوالد يدعو لنجله وللفريق الأهلاوي بالتوفيق وتجاوز الأزمة التي يمر بها.

وبعدما سمع الوالد صوت المذيع وهو يصرخ بعد هدف نجله بمرمى الأزرق ارتسمت علامات الفرحة على وجهه وشكر الله على هذه النتيجة الكبيرة التي ستعيد التوازن للفرسان.

محمد سرور تلقى مكالمة والده بفرحة غامرة قائلاً إنه منذ فترة طويلة وهو ينتظر الفرصة لكي يفرح والده، وقد نجح في ذلك بحمد الله وتوفيقه مقدماً الشكر لزملائه على تعاونهم معه وتسهيل مهمته لتسجيل الهدف الرابع الذي أوقف كل محاولات النصراوية.

وأضاف سرور بأن المباراة كانت أشبه بتحد مع النفس من أجل إظهار الصورة الحقيقية للفريق الأهلاوي، مشيراً الى دور المدرب الجديد آلان ميشيل في التدريبات التي سبقت اللقاء والتكتيك الذي وضعه وتركيزه على اللياقة التي كان يفتقدها الفريق في المباريات السابقة بدليل أن هذه اللياقة لا تظهر إلا في شوط واحد ثم تتراجع في الشوط الثاني. ورأى سرور أن الهدف الأول الذي أحرزه فيصل خليل ساعد فريقه على الفوز والانطلاقة القوية على الرغم من التراجع النسبي للفريق في الشوط الثاني قائلاً إن هذا الأمر طبيعي ويحدث لأي فريق يسجل ثلاثة أهداف متتالية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال