• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

قصة كأس دبي العالمي من الألف إلى الياء

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 31 مارس 2007

"محمد بن راشد وضع اللبنة الأولى"..

عندما انطلق كأس دبي العالمي لأول مرة في عام 1996 ارتبط ذلك السباق مع سلسلة سباقات الإمارات ذات الأشواط التسعة والتي فاق بريقها سباقات الكنج جورج وكوين اليزابيث ستيكس، بالإضافة الى أقوى وأشهر السباقات الكلاسيكية في إيرلندا وفرنسا واستراليا وأميركا.

لقد صمم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي أغنى سباقات العالم، كأس دبي العالمي على خلفية رؤيته الثاقبة والاستراتيجية نحو جعل دبي قبلة للرياضيين العالميين في العالم بأسره.

تعد دبي ذات موقع استراتيجي في الخليج العربي لجذب الخيول من آسيا والولايات المتحدة واستراليا وأوروبا.

كانت رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حول اطلاق كأس دبي العالمي في غاية البساطة، كان يهدف الى هندسة السباق الأغنى على وجه الكرة الأرضية وان يتحول الى تظاهرة سنوية للخيول المهجنة والأصيلة محولا دائرة الضوء نحو مضمار ند الشبا كل ربيع، وان تتجه جميع خطوط الطيران نحو دبي، وبالفعل تحققت احلام فارس العرب وبنجاح مذهل، واتجهت افضل خيول العالم نحو دبي وعلى رأسها الجواد ''سيجار'' افضل خيل على مر العصور في أميركا.

وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم يدرك تماما ان نجاح المشروع في حاجة الى نجم يتفق العالم أجمع على عظمته. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال