• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

السلطة الفلسطينية «قلقة» وغزاويون يهاجمون مقر «الأونروا»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 29 يناير 2015

رام الله (الاتحاد، وكالات)

أعرب وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي أمس، عن قلقه الشديد إزاء قرار وكالة غوث وتشغيل اللاجئين «أونروا» وقف المساعدات المالية وبدل الإيجارات للفلسطينيين في قطاع غزة ممن دمرت بيوتهم، بينما حاول عشرات الفلسطينيين اقتحام مقر الوكالة غرب القطاع احتجاجا على قرارها وقف المساعدات المالية.

وحث المالكي لدى لقائه المفوض العام لـ«الأونروا» بيير كرينبول، المجتمع الدولي على الإيفاء بتعهداته وتحويل الأموال التي وعد بها خلال مؤتمر إعادة إعمار غزة الذي عقد في القاهرة، مشددا على خطورة الأوضاع في القطاع بعد وقف المساعدات.

وأكد كرينبول أن قرار «الأونروا» جاء نتيجة نقص التمويل، داعياً إلى ضرورة الإسراع في تحويل أموال إعادة الإعمار التي تعهدت بها العديد من الدول خلال مؤتمر إعادة الإعمار. وطالب المجتمع الدولي عدم ربط الاعتبارات السياسية بالمساعدات الإنسانية.

وفي شأن متصل حاول عشرات الفلسطينيين أمس اقتحام مبنى مقر المندوب السامي للأمم المتحدة غرب مدينة غزة احتجاجا على وقف «الأونروا» المساعدات المالية لمتضرري الحرب الإسرائيلية الأخيرة على القطاع. وتجمع نحو مائتين من أصحاب البيوت المتضررة أمام مقرالأونروا وهم يحملون لافتات كتب على بعضها «نحن مازلنا مشردون».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا