• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

يد تلعب.. وأخرى تدافع عن الوطن «4- 4»

رسالة التلال اليمني في زيارة أسرة الشهيد الأول شهداء الإمارات في قلوبنا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 نوفمبر 2015

علي معالي (العين) ثلاث رسائل حملها التلال أعرق أندية اليمن في أجندة مشاركته في البطولة العربية لكرة السلة التي أقيمت في نادي الشباب. الرسالة الأولى، عنوانها الأمل والتفاؤل بعودة الرياضة اليمنية من خلال أول مشاركة لنادي يمني في بطولة خارجية منذ اندلاع الحرب. والثانية، عبارة عن باقة ورد للإمارات وجيشها وقوات التحالف على كل ما قدموه لإنقاذ اليمن من مليشيات الإرهاب الحوثية التي دمرت المنشآت وروعت البشر. والثالثة، أمنية من كل فرد من أفراد الفريق بمقابلة أسرة أول شهيد إماراتي سقط دفاعاً عن الحق والشرعية والحرية. وقبل أن تبدأ رحلة العودة الطويلة إلى عدن بالحافلة عن طريق السعودية، كان الموعد في العين لتحقيق الأمنية الأغلى التي عبر عنها كل أفراد الفريق على صفحات الاتحاد في حلقة الأمس، وتواصلنا مع والد الشهيد عبد العزيز الكعبي مرحباً بالمبادرة وزيارة أسرة نادي التلال اليمني. أمام حفاوة الاستقبال ودفء الكلمات، وقوة المشاعر، حملت الزيارة الكثير من المعاني النبيلة والقيم الرائعة التي تؤكد على صلابة العلاقة وقوتها بين الشعبين، وشعرنا منذ اللحظة الأولى أننا نجلس بين أفراد أسرة واحدة يجمع بينها الهدف نفسه. ماقدمه شهداء الإمارات يجسد أنبل وأروع صور العطاء من أجل الأشقاء، ولذلك سيبقى هؤلاء الشهداء بتضحياتهم في قلب كل إماراتي وعربي ويمني، وستروي الأجيال ماقدمه أبطالنا في ميادين الواجب، ولذلك كانت المبادرة بزيارة أسرة أول شهيد في حرب تحرير عدن، وكما قال لي أحد نجوم فريق التلال عندما غادرنا منزل سرحان صالح الكعبي والد الشهيد عبد العزيز، أنه كان يتمنى أن يحضر كل فرد من أفراد الشعب اليمني ليضع قبلة وفاء فوق رأس والد الشهيد ،وكل شهداء الإمارات ، فما قدموه من تضحيات أنقذ اليمن من الضياع والهلاك على يد مليشيات الغدر والخيانة بقيادة الرئيس المخلوع. «الاتحاد» تحقق أمنية التلال قبل مغادرة الدولة يريمي: نعيش في أمان بفضل تضحياتكم الرائعة العين (الاتحاد) قام فريق التلال اليمني لكرة السلة بزيارة أسرة عبد العزيز الكعبي أول شهيد إماراتي في اليمن في مسقط رأس الأسرة في مدينة العين، وذلك بمبادرة من جريدة «الاتحاد» التي لبت رغبة الفريق في القيام بهذا الواجب، نيابة عن الشعب اليمني عامة ومدينة عدن خاصة. الزيارة تمت وسط أجواء أسرية رائعة تؤكد مدى الحب الوثيق بين الشعبين الإماراتي واليمني، حيث ضمت البعثة اليمنية مجموعة من لاعبي الفريق، إضافة إلى جهازهم الفني وعارف أحمد يريمي رئيس مجلس إدارة نادي التلال. وكان في الاستقبال خارج المنزل سرحان صالح الكعبي والد الشهيد، ونجله يوسف ومنذ اللحظة ذابت المشاعر وانصهرت الأحاسيس، وشعرنا بأن الجميع أسرة واحدة، وكانت أجواء الدفء تعبق في المكان على مدى الجلسة التي استمرت 60 دقيقة وركزت على بطولات وتضحيات شهداء الوطن . وأهدى عارف يريمي، رئيس التلال، سرحان صالح الكعبي والد الشهيد درع النادي، إضافة إلى «قميص نادي التلال» وعليه «شكراً شهداء الإمارات»، موقعاً من جميع لاعبي الفريق الأول لكرة السلة، عرفاناً وتقديراً منهم لأول شهيد إماراتي على أرض اليمن، قائلًا: «جئنا نيابة عن شعب اليمن، وتحديداً في عدن، لنؤكد دور شهيدكم الكبير فيما نحن فيه حالياً من أمان نعيشه وتغيير كبير في حياتنا، بما قدمه شهداء الإمارات وجيشها الرائع في إدخال السعادة إلى قلوب كل اليمنيين الشرفاء والعاشقين لتراب وطنهم وعروبتهم، بعيداً عن تلك الفئة الحوثية الضالة التي عاثت في الأرض اليمنية فساداً». ونقل رئيس نادي التلال إلى والد الشهيد تحيات أسرة النادي، مؤكداً على أن هذه الزيارة تؤكد عمق العلاقة وحميميتها، وأن النادي بذل أيضاً الكثير من التضحيات من أجل الأرض والعرض في اليمن قائلًا: «نحن من مأرب، وفريقنا مثلما به لاعبون يمارسون كافة أنواع الألعاب الرياضية، فنحن أيضاً مقاومون، وفي كافة الألعاب هناك عناصر قاومت وما تزال تقوم بدورها في الدفاع عن مقدسات الوطن، وهذا شرف كبير لنادي التلال أن يكون في طليعة الأندية الرياضية التي تقوم بهذا الدور الوطني الكبير وفي هذا التوقيت الصعب من مسيرة اليمن». كما أهدى والد الشهيد بعثة نادي التلال صورة تذكارية رائعة تضم كلاً من المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مؤسس الدولة، وصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة. ونقل عارف أحمد يريمي تحيات كل أهل عدن إلى أسرة الشهيد، مؤكداً على روح المحبة والصداقة والأخوة الكبيرة بين الشعبين قائلًا:«إننا سعداء للغاية بأن يكون نادي التلال أول نادٍ يمني يقوم بهذه الزيارة لشهيد سالت دماؤه على أرض اليمن، وأصالة هذا النادي وتاريخه العريق وشعبيته الواسعة وراء القيام بهذا المبادرة نيابة عن الشعب اليمني كله، ونحن أول مجموعة من أبناء عدن نقوم بهذه الزيارة الطيبة، وإن مجموعة كبيرة من اللاعبين كانت ترغب في الحضور للعين، لكننا اقتصرنا على هذا العدد». وأضاف رئيس نادي التلال قائلاً:« لمسنا عن قرب مدى الحرص الكبير من الجنود الإماراتيين على أبناء عدن أثناء الحرب، حيث كانوا يوجهون أفراد الشعب بمنتهى الود والأخلاق الكريمة، والجندي الإماراتي أظهر نبل أخلاقه وطيب أصله في الكثير من المواقف معنا». وتابع:« كل أبناء عدن كان يعتريهم شعور كبير بالحب والحرص تجاه شجاعة ونبل وأصالة جنود الإمارات في الميدان، ووقف شباب المقاومة جنباً لجنب معهم في الكثير من المواقف أثناء سير المعارك لتحرير عدن، وكان الحب والتلاحم والترابط والامتنان هو عنوان العلاقة، فهذا الجندي ترك أهله ووطنه وأصدقاءه وحضر إلى هنا، من أجل أن يدافع عنا وعن حريتنا، ويساعد الشعب اليمني في الخروج من الأزمة التي ألمت به ». شكر النادي العريق على الزيارة الكعبي: شيوخنا المثل والقدوة.. ومستعدون للشهادة من أجل الوطن العين(الاتحاد) بوجه مبتسم وحفاوة بالغة استقبل سرحان صالح الكعبي ضيوفه بعثة فريق نادي التلال، في جلسة عائلية أكدت عمق العلاقة بين شعبي الإمارات واليمن، متمنياً للشعب اليمني الأمن والأمان وأن تعود المياه إلى مجراها الطبيعي من جديد قائلا:«أتمنى أن تعودوا سعداء مثلما كنتم من قبل، كما عهدناكم باسم اليمن السعيد، ومرحبا بكم ونشرُف بزيارتكم في أي مكان وزمان، والشهيد هو ابن الجميع، وهو ابن دولة الإمارات قبل أن يكون ابني، ونشكر نادي التلال على هذه الزيارة وجريدة «الاتحاد» على هذه المبادرة الجميلة التي تؤكد الدور المجتمعي المهم الذي يقوم به إعلامنا الإماراتي». تحدث والد الشهيد في الكثير من الأمور قائلا:«منذ شهادة ابني وجدت اليمنيين يقفون كثيرا إلى جواري، وهذا من طيب أصلهم أيضا، حيث تواصل معي فخامة الرئيس عبد ربه منصور هادي رئيس اليمن، وخالد بحاح نائب رئيس الدولة، كما قام رياض ياسين عبدالهادي وزير الخارجية اليمني بزيارتنا في البيت لتقديم واجب العزاء في الشهيد، وسنزور عدن إن شاء الله عندما تزول هذه الغيمة تماما عن كل أجزاء اليمن». وتحدث سرحان صالح الكعبي عن حالة الود والحب التي تربط شعب الإمارات بقادته وشيوخه مؤكدا أننا في الإمارات نستلهم الحب والقوة والعمل من شيوخنا فهم قدوة لنا في كل شيء. قال:«قدوتنا شيوخنا، فهم يضعون أنفسهم في مقدمة العمل والكفاح والجهاد، وهم متواجدون أمامنا في جبهة القتال، وهذا هو التلاحم الكبير بيننا جميعا أبناء وطن وأرض واحدة، وكلنا مستعدون في أسرتي للشهادة من أجل الوطن». تحدث والد الشهيد عن نجله الشهيد قائلا:«حياته كانت مليئة بالأحداث الجميلة، وكأنه أراد أن يكون من الشهداء، في كثير من المواقف قبل أن يتوجه إلى اليمن، وحتى في اليمن لم يكن نجلي في الطليعة، ولكنه وضع نفسه في الطليعة وكأنه يريد الشهادة، وتحدث معي قائده في الجيش في هذا الأمر بأن عبدالعزيز كان في المؤخرة، ولكنه أصر على أن يكون في مقدمة المقاتلين بإصرار من الشهيد نفسه، وأعتبر كل أبناء الإمارات مثل نجلي الشهيد عبدالعزيز، وكل بيت إماراتي فيه أكثر من عبدالعزيز على استعداد للشهادة من سبيل الوطن». وأراد والد الشهيد أن يقوم بتوصيل رسالة بالغة الأهمية إلى بعثة التلال اليمني عندما قال:«الحروب بها تضحيات، وهذه أمور تعلمناها وندركها جيدا، والانتصارات وتحقيق الأحلام لابد أن تكون لها تضحيات، ومثلما قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بأنه لا يوجد انتصار ومجد بدون تضحية ودم، ودم ابني الشهيد لم يضع هدرا، فهو مكتوب له عمره وأجله قبل أن يولد، وأنتم اليمنيون لكم الكثير من التضحيات كل يوم». وتحدث والد الشهيد عن الأحوال في اليمن قائلا: «نتمنى أن تكونوا في أمان في الوقت الراهن، ومع الوقت ستعود الحياة إلى طبيعتها، والتضحيات في مثل هذه الأمور أمر طبيعي جدا». احترافية الإعلام وجه عارف يريمي رئيس مجلس إدارة نادي الهلال الشكر والتقدير للمبادرة التي تبنتها«جريدة الاتحاد» قائلًا:«هكذا يكون الدور الفعال والمهم والمجتمعي الخاص للإعلام العربي، وما قامت به الجريدة ينم عن الثقافة العالية والوعي الكبير للقائمين على هذه المؤسسة الإعلامية الضخمة، وهي مثال يحتذى به في هذا المجال، مشيراً إلى إن إعلاماً بهذه المهنية والاحترافية لابد أن نكن له كل التقدير والاحترام». قال:«قبل أن نأتي إلى دبي للمشاركة في البطولة العربية، ونحن نفكر في كيفية تنفيذ هذه المبادرة لنقوم بتوصيل رسالة مهمة للعالم والشعب الإماراتي بأننا في اليمن على قلب رجل واحد مع الأخوة والأشقاء في الإمارات، وكان الدور البارز والأهم لجريدة»الاتحاد«في توصيل هذه الرسالة من خلال تبني هذه المبادرة التي أظلت بظلال جميلة على جميع أفراد مدينة عدن خاصة وشعب اليمن عندما علموا بهذه الزيارة المهمة لأسرة أول شهداء الإمارات على أرض عدن».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا