• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الرئيس المصري الى إثيوبيا اليوم و«سد النهضة» يتقدم الملفات الساخنة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 29 يناير 2015

القاهرة (وكالات)

يتوجه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اليوم الخميس، الى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا للمشاركة في مؤتمر قمة الاتحاد الأفريقي في دورته الرابعة والعشرين، وهي القمة الأفريقية الثانية التي يحضرها بعد القمة الـ 23 التي عقدت يونيو الماضي في غينيا الاستوائية. وتعقد القمة الأفريقية هذا العام تحت شعار «201: عام تمكين المرأة والنهوض بها نحو أجندة 2063»، حيث يتواكب ذلك مع الاحتفال بالذكرى الخامسة لعقد المرأة الأفريقية، ويتزامن مع إطلاق قمة مالابو في العام 2014 لأجندة التنمية الاجتماعية والاقتصادية في أفريقيا للخمسين عاما المقبلة.

ومن المقرر أن يصل السيسي إلى أديس أبابا في أول زيارة رسمية له إلى إثيوبيا منذ توليه الحكم، مساء اليوم ، حيث يعقد بعض اللقاءات الثنائية مع الزعماء والسياسيين الأفارقة المشاركين. وتترقب اﻷوساط الإعلامية المشاركة في تغطية القمة لقاء السيسي برئيس وزراء إثيوبيا هيلامريام ديسالين، للمرة الثالثة خلال 6 أشهر، حيث سبق والتقاه في يونيو الماضي على هامش مشاركته بالقمة الأفريقية في غينيا الاستوائية، ثم في سبتمبر على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك.

وترجح مصادر، أن يركز اللقاء على التعاون المشترك بين البلدين وقضية سد النهضة والمطالبات المصرية بأن تتحول الاتفاقيات الشفهية بعدم المساس بحقوق مصر المائية إلى بروتوكوﻻت مكتوبة. وتواجد وزير الخارجية المصري سامح شكري في أديس أبابا منذ 3 أيام للمشاركة في اجتماعات وزراء الخارجية الأفارقة للتمهيد لقمة الزعماء والرؤساء الأفارقة، والتقى شكري على هامش مشاركاته عدداً من نظرائه الأفارقة لتعزيز العمل الأفريقي المشترك وتطوير العلاقات المصرية الأفريقية.

والتقى شكري بنظيره الإثيوبي تيدروس أدهانوم، مساء الاثنين، وذكر أن العمل سيجري بين البلدين لترجمة ما تم إقراره في اللقاء اﻷخير بين السيسى وديسالين من أفكار إلى واقع ملموس.

وأشار إلى أن اللقاء كان مثمرا وفرصة للحديث حول سد النهضة، مؤكداً أن الجانبين يعملان بكل جد واجتهاد، وفقاً لتوجيهات الرئيس السيسي لتستمر العلاقة بين البلدين في تطور دائم.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا