• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

70 مستوطناً يقتحمون «الأقصى» وسط توتر شديد

أوباما يرفض استقبال نتنياهوعشية الانتخابات الإسرائيلية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 29 يناير 2015

علاء المشهراوي، عبدالرحيم حسين، وكالات (عواصم)

قال الرئيس الأميركي باراك أوباما، إنه لن يجتمع مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو خلال زيارته للولايات المتحدة في مارس؛ لأن هذا سيكون «غير ملائم» قبل أسبوعين من الانتخابات الإسرائيلية.

فيما اقتحم 70 مستوطناً إسرائيلياً أمس، المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة، بحراسات مشددة من شرطة الاحتلال الخاصة وجهاز الاستخبارات الإسرائيلي.

وأصيب فتى فلسطيني إثر اعتداء مستوطن عليه بالضرب في بلدة سلوان بالقدس، كما اعتقلت قوات الاحتلال ستة شبان من مناطق متفرقة بالضفة الغربية.

وقال أوباما في مقابلة مع شبكة «سي.إن.إن» أذيعت أمس «لن أجتمع معه ببساطة، لأن سياستنا العامة هي أننا لا نجتمع مع أي من زعماء العالم قبل أسبوعين من انتخاباتهم». وأضاف: «أعتقد أن هذا غير ملائم وهذا صحيح مع بعض أوثق حلفائنا». وأعطى أوباما مثالاً برئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، فقال إنه حدد موعد زيارته الأخيرة إلى واشنطن لتكون بعيدة بفترة كافية عن الانتخابات البريطانية «بحيث لا يبدو الأمر وكأننا نتدخل أو نحاول التأثير على العملية». وفي القدس المحتلة، قالت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس أمس، إن نحو 70 مستوطناً وعددا من أفراد استخبارات الاحتلال اقتحموا عبر مجموعات صغيرة ومتتالية المسجد الأقصى، في حين ساد التوتر الشديد ساحات ومرافق المسجد، خلال صعود إحدى مجموعات المستوطنين لساحة صحن مسجد قبة الصخرة.

وذكرت أن المصلين وطلبة مجالس العلم تصدوا لهذه الاقتحامات، بينما واصلت شرطة الاحتلال المتمركزة على البوابات الرئيسة للمسجد الأقصى إجراءاتها المشددة بحق الشبان والنساء الفلسطينيين، واحتجاز بطاقاتهم الشخصية على هذه البوابات. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا