• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

تطلعات الهيئة الدولية للمسرح في الجناح السعودي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 نوفمبر 2015

محمد عبدالسميع (الشارقة)

تحت عنوان «الهيئة الدولية للمسرح وتطلعاتها» أقيمت ندوة ضمن فعاليات جناح المملكة في معرض الشارقة الدولي للكتاب 34 جمعت المهندس محمد سيف الأفخم رئيس الهيئة الدولية للمسرح، وإبراهيم قاسم عسيري، مدير مكتب الهيئة الدولية للمسرح والمنسق العام للدول العربية، والكاتب والباحث المسرحي السعودي ياسر مدخلي. وأدارها الدكتور محمد المسعودي مدير الشؤون الثقافية في الملحقية الثقافية السعودية في حضور الملحق الثقافي السعودي في دولة الإمارات د. صالح الدوسري.

أشار مدخلي إلى تطلعات الهيئة الدولية للمسرح التي تعتبر نافذة استشرافية ستسهم بشكل مؤثر في واقع المسرح وتمنحه الشرعية والغطاء الرسمي الأممي كمؤسسة دولية مرجعية للمسرحيين.

أوضح أن المسرح السعودي لايزال قائماً على كتف المبدع بمجهود فردي ودعم ذاتي، وهذا ليس نكرانا لما يُقدم من دعم من بعض الجهات الحكومية والخاصة، ولكن الرؤية والاتجاهات المسرحية لم تسطر في خطط التنمية الوطنية ولا توجد ضمن السياسة الثقافية في البلاد ومازالت تحيا بعذرية في ذهنية المبدع.

من جانبه قال عسيري إن المسرح السعودي هو المناضل الأعظم في تاريخ المسرح العربي فهو يحفر في صخر من أجل أن يستمر في تقديم فنه رغم كل المعوقات التي تعترض طريقه، وأنه يعيش في شيء من الحلم وشيء من الطموح وشيء من الجنون طقس التحدي.

وتحدث الأفخم حول الإنجازات والمشاغل الثقافية في ربوع الفجيرة العامرة بالتوثب والطموح لتقديم الأفضل، والتي تعمل على تقديم النوعي على الكمي ليبقى راسخاً في الذاكرة وقادراً على إثبات حضوره وتواصله، منوها بأن الفجيرة تفتخر اليوم بأنها أصبحت قبلة عالمية من خلال مهرجان المونودراما، ومن خلال احتضان مقر الهيئة العالمية للمسرح التابعة لمنظمة اليونسكو.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا