• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

نار الحرب الأهلية تستعر في العراق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 مارس 2007

عواصم العالم- ''الاتحاد''، وكالات: اندفع العراق مجدداً وبسرعة جنونية باتجاه حرب أهلية لا تبقي ولا تذر، خاصة بعدما أقر وزير الداخلية جواد البولاني أمس بتورط عناصر من الشرطة في المذابح البشعة التي تعرض لها السكان السنة بمدينة تلعفر، وتبع ذلك ثلاثة تفجيرات انتحارية متتالية بسيارات مفخخة، وعبوتين ناسفتين في الخالص ذات الغالبية الشيعية، موقعة 43 قتيلاً و86 جريحاً بين المدنيين والعسكريين، فيما ضرب تفجيران انتحاريان سوق شلال المكتظ بحي الشعب ببغداد، مما أودى بحياة 60 قتيلاً على الأقل و25 مصاباً.

وفي واشنطن، بلغت المواجهة بين الكونجرس الأميركي بأغلبيته الديمقراطية والبيت الأبيض ذروتها أمس بإقرار مجلس الشيوخ مشروع قانون موازنة الحرب في العراق وأفغانستان لهذا العام، رابطاً التمويل بجدول زمني لانسحاب القوات الأميركية خلال عام واحد، على أن يبدأ في غضون أربعة أشهر ويستكمل جلاء القوات المقاتلة بحلول 31 مارس .2008 وقبل دقائق من تصويت الشيوخ، كرر بوش التهديد بأنه سيستخدم حق النقض ''الفيتو'' الرئاسي بهدف ''تعطيل أي مشروع قانون يقيد حركة القوات الاميركية على الأرض في العراق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال