• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

جهاز للبحث عن الكتب في جميع أنحاء الدولة

مركز حمدان بن محمد يستخدم التكنولوجيا الذكية في صون التراث

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 نوفمبر 2015

دبي ( الاتحاد)

يشكل جناح مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث أحد أهم المنصات التفاعلية والذكية في معرض الشارقة الدولي للكتاب 2015. وصمم الجناح ليعرف الزائرين بأهمية إحياء التراث والطرق والوسائل المتعددة لحفظه ونشره وتناقله بين الأجيال، من خلال الاستخدامات المتعددة للتقنيات الذكية سواء في البحث عن مصادر المعلومات أو عبر شاشات العرض المتطورة للأفلام الوثائقية الخاصة بمبادرات وبطولات المركز، وطرق الأرشفة الحديثة، إضافة إلى الإصدارات والكتب التي حرص المركز على نشرها وعرضها بشكل مبتكر حول الجناح.

وتماشياً مع دبي كمدينة ذكية، يعرض مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، لأول مرة، جهازاً للبحث عن الكتب في جميع أنحاء الدولة سواء كان ذلك عبر البحث باسم الكاتب أو المؤلف أو حسب المواضيع. وصمم الجهاز وفقاً لنظام المكتبات العالمي «سيمفوني»، ليتمكن الباحث عن المواضيع من الوصول بسهولة إلى المؤلف أو الإصدار أو المواد التي يبحث عنها.

وزود جناح المركز بسبع شاشات عرض، لنشر الوعي حول البطولات التراثية، ومبادرة وثيقتي، والفعاليات التي ينظمها المركز، تماشياً مع استراتيجيته لحفظ وصون التراث الثقافي غير المادي في الدولة.

يستمر مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث في الكشف عن المبادرات الجديدة مع بداية موسم حافل بالبطولات والفعاليات والأنشطة المتنوعة، ومن ضمن المبادرات التي سوف يتم إطلاقها رسمياً في غضون الأسابيع القليلة المقبلة مبادرة المكتبة التراثية. ويمكن لجميع زائري الجناح، ملء الاستمارات التي توزع في الجناح، والتسجيل للحصول على بطاقة إلكترونية تؤهل حاملها إلى استخدام الخدمات المقدمة كافة في المكتبة، فور إطلاقها وافتتاحها رسمياً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا