• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

المباراة حققت المكاسب الفنية المطلوبة

«الكوماندوز» يتعادل مع كورينيانث في «بروفة الأربعة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 نوفمبر 2015

معتصم عبد الله (الشارقة)

حسم التعادل الإيجابي بنتيجة 2-2 المواجهة الودية لفريق الشعب أمام ضيفه كورينيانث الأميركي، والتي أقيمت مساء أمس الأول على استاد خالد بن محمد بنادي الشعب في الشارقة، ضمن تحضيرات «الكوماندوز» للعودة إلى الاستحقاقات الرسمية في كأس الخليج العربي والدوري، حيث يحل الشعب ضيفاً على النصر الإثنين المقبل في الجولة الخامسة للمجموعة الأولى في كأس الخليج، فيما ستكون مباراته المقبلة في الدوري أمام مضيفه دبا الفجيرة 21 نوفمبر الحالي.

وافتتح الضيوف التسجيل في وقت مبكر من بداية المباراة من ركلة جزاء ارتكبها المدافع فهد سبيل وترجمها المهاجم رودريجو بنجاح، وأدرك الشعب التعادل بعد مرور ربع ساعة بواسطة مهاجمه علي يعقوب الذي استثمر العرضية المتقنة لفرج جمعة من الجهة اليمنى، قبل أن يعود الفريق الأميركي للتسجيل مجدداً قبل نهاية الشوط الأول مستغلاً خطأً دفاعياً ثانياً للشعب بواسطة الظهير الأيسر ليوسينو، وفي الشوط الثاني أعاد البديلي ميشيل لورنت التوازن للمباراة بتسجيله هدف التعادل للشعب بعد تمريرة متقنة من حميد وصلت إلى ماتياس على الجهة اليمنى حولها بدورها أرضية وعالجها ميشيل بتسديدة مباشرة داخل الشباك.

وحققت المواجهة الودية الفوائد الفنية المطلوبة لفرقة الشعب، بعد أن عمد الجهاز الفني منح الفرصة للاعبين الغائبين عن المشاركات الرسمية في الفترة السابقة خلال الشوط الأول، أمثال علي يعقوب، راشد الهاجري، أحمد الزري، بجانب عبد الله عيسى، فيما شارك الأساسيون خلال الشوط الثاني للمباراة والتي قدم فيها المنافس أداءً جيداً.

ويعمل الجهاز الفني المؤقت للشعب بقيادة التركي جمشير على الاستفادة من الراحة الإجبارية للفريق، في ظل غيابه عن مباريات الجولة الرابعة لكأس الخليج العربي، من أجل التحضير بشكل جيد للعودة إلى المنافسة، ومن المنتظر أن يحسم مجلس إدارة النادي الجدل حول موضوع المدرب الأجنبي خلال يومين، بعد أن قطعت المفاوضات مع المرشحين خطوات بعيدة في انتظار الاستقرار على الاسم المطلوب.

من جهته، أكد عمر الزرعوني عضو مجلس إدارة أن «نداء الشعب» كان الدافع الأساسي وراء قرار سحب الاستقالة والمشاركة في اجتماع المجلس الأخير، وقال: ارتأينا ضرورة تغليب المصلحة العامة والعودة للعمل بكل طبيعية مع بقية أعضاء المجلس، من أجل السعي لتجاوز «الكوماندوز» لأوضاعه الحالية، ونأمل في عودة سريعة للفريق بشكل أقوى.

وأكد تكاتف أعضاء مجلس إدارة النادي، من أجل العمل بقوة لتجاوز كل الصعوبات التي تعترض الفريق، وقال: تكاتفنا كأسرة واحدة، سواء عملنا داخل المجلس أو خارجه، هو الشعار المرفوع خلال المرحلة المقبلة، وأعتقد أننا تجاوزنا في الماضي ظروفاً أصعب في ظل هبوط الفريق إلى دوري الدرجة الأولى، قبل أن يتمكن لاحقاً، وبفضل دعم الجميع من أداء ولاعبين وجمهور في العودة المستحقة إلى «المحترفين»، مضيفاً أن بقاء الشعب في الدوري يمثل هدفاً استراتيجياً للفريق ولمجلس الإدارة، لافتاً إلى ضرورة الدعم الجماهيري والالتفاف حول الفريق خلال المرحلة المقبلة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا