• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

في ذكرى رحيله الخامسة

هل ترى «صناديق أحمد راشد ثاني» النور؟

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 فبراير 2017

إيمان محمد (أبوظبي)

تعلن اليوم دار الكتب في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، مبادراتها لإحياء الموروث الأدبي للشاعر والباحث أحمد راشد ثاني، في الذكرى السنوية الخامسة لرحيله التي تصادف اليوم، في ملتقى ثقافي يحضره أصدقاء الراحل وأسرته ومحبوه.

يقام الملتقى اليوم في مركز أبوظبي الثقافي والمعرفي في المسرح الوطني بالعاصمة، ومن المتوقع أن تعلن اللجنة المختصة بمبادرات الراحل عن قرارها فيما يتعلق بالمخطوطات التي تركها الراحل ولم يتسنَ له نشرها، وهي المخطوطات التي عرفت إعلامياً بـ «صناديق أحمد راشد ثاني»، نسبة إلى الصناديق التي جمعت فيها المخطوطات، وقيل عندها إنها تصل إلى 67 صندوقاً، قدمتها أسرة الراحل إلى اتحاد كتاب وأدباء الإمارات. ويعد ثاني من شعراء النثر المجدين، ويرتبط شعره بالأرض وتحولات المكان والطبيعة والتأمل الوجودي، فيما قدم دراسات مهمة في التراث الشفاهي، وساهم في تدوين الكثير من كنوز الذاكرة المحكية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا