• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

حفل راقص قرب الأقصى برعاية إسرائيلية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 مارس 2007

رام الله - تغريد سعادة والوكالات:

كشفت مؤسسة الأقصى لإعمار المقدسات الإسلامية النقاب أمس، عن قيام السفارة الإسرائيلية في نيجيريا بتنظيم حفل راقص لمجموعة كبيرة من المسيحيين في المنطقة الملاصقة للجدار الجنوبي للمسجد الأقصى المبارك. وأوضحت المؤسسة في بيان أصدرته أن نحو ألفي شخص مسيحي من نيجيريا شاركوا في حفل ''استفزازي صاخب'' قبالة الجدار الجنوبي للمسجد الأقصى ''وبالتحديد مقابل البوابات الثلاثية للمصلى المرواني، وبالتحديد عند المنطقة التي تحاول المؤسسة الإسرائيلية الترويج لها كأنها المدخل الأساس للهيكل الثاني المزعوم''.

وقال محمود أبو عطا المنسق الإعلامي بمؤسسة الأقصى في اتصال هاتفي مع وكالة الأنباء الألمانية: ''إن الحفل الذي أقيم صباح الأربعاء تم تصويره وتوثيقه بالصور الفوتوغرافية وصور الفيديو''.

وقال بيان المؤسسة: ''إن الحفل تخللته رقصات وأغنيات، وشهد ترديد شعارات تنادي بتهويد القدس، وتم خلاله تقديم شهادة تقدير للسفير الإسرائيلي في نيجيريا''.

وقالت مؤسسة الأقصى التي تنشط في حماية المقدسات الإسلامية داخل إسرائيل (أراضي 48): ''إن''المؤسسة الإسرائيلية تواصل مساعيها الحثيثة لتضليل الرأي العام وبالذات المسيحيين منهم حول القدس والأقصى''.

وأضافت أن ''إسرائيل تقوم بحملات غسل للأدمغة حول قضية القدس والأقصى، ويبدو ذلك جلياً من الجولات السياحية المكثفة التي تنظمها على ما يبدو السفارات الإسرائيلية في الخارج عن طريق وزارة الخارجية الإسرائيلية''.