• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

كتبها جودت وغنتها في فيلم «ألمظ»

«اسأل دموع عينيا».. أول لقاء بين وردة وعبد الوهاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 نوفمبر 2015

القاهرة (الاتحاد)

«اسال دموع عينيا واسأل مخدتي، كم دمعة رايحة جاية تشكي لك وحدتي، كم دمعة رايحة جاية، تحكي لك ع اللي بيا، وتقول لك مش شوية، ضنايا ولوعتي، دوبت قلبي دمعة، ولعت روحي شمعة، وبكرة حأعمل إيه، وانور لك بإيه».. مقدمة أغنية شهيرة لوردة من كلمات الشاعر صالح جودت وألحان موسيقار الأجيال محمد عبدالوهاب في أول تعاون له مع وردة التي غنت الأغنية في أول أفلامها السينمائية «ألمظ وعبده الحامولي»، الذي شاركت في بطولته أمام عادل مأمون وشكري سرحان وفؤاد المهندس عن قصة للأديب عبدالحميد جودة السحار، وكتب الحوار وكلمات الأغاني صالح جودت، وكتب السيناريو محمد أبويوسف ونيازي مصطفى، وساهم حلمي رفلة في كتابة السيناريو وأخرج الفيلم عام 1962.

وفتح نجاح «اسأل دموع عينيا» شهية عبدالوهاب لتكرار تعاونه مع وردة في العديد من الروائع التي شدت بها، ومنها «خد عينيا» و«لولا الملامة» و«في يوم وليلة» و«أنده عليك» و«بعمري كله حبيتك» و«لبنان الحب» و«مصر الحبيبة»، وكان عبدالوهاب دائماً يقول إن وردة تملك صوتاً يشبه الزغرودة.

وغنت وردة في الفيلم إلى جانب «اسأل دموع عينيا» أغنيتي «يا نخلتين في العلالي» من ألحان بليغ حمدي، و«روحي وروحك» من ألحان فريد الأطرش، وانتقد الفيلم رغم نجاحه، لأن الأغاني والألحان الأصلية للمطربين ألمظ وعبده الحامولي لم تستخدم في الفيلم مما أثر على مصداقية طرحه للتراث.

وكان المخرج والمنتج والماكيير حلمي رفلة يستعد لإنتاج وإخراج فيلم «ألمظ وعبده الحامولي» واختار الصوت الجديد عادل مأمون ليلعب دور عبده الحامولي، وشريفة فاضل لتلعب دور ألمظ ولم يجدها مناسبة للدور، فاختار نجاة الصغيرة، واختلفا على الأجر وأمور أخرى، فقال له صديقه محمد عبدالوهاب: طالما اخترت وجهاً جديداً وصوتاً جديداً لدور الحامولي، لماذا لا تختار وجهاً نسائياً جديداً لدور ألمظ؟ هناك في بيروت مطربة صاعدة اسمها وردة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا