• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

إسرائيل ترفض "المبادرة العربية" بصيغتها الحالية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 مارس 2007

القدس المحتلة - وكالات الأنباء: أكد نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي شيمون بيريز أمس، أن إسرائيل ترفض القبول بالمبادرة العربية بصيغتها الحالية، مشدداً على ضرورة إجراء مفاوضات. وأوضح بيريز في تصريح للإذاعة الإسرائيلية العامة ''ثمة وسيلة وحيدة لتجاوز خلافاتنا وهي التفاوض''. وأضاف ''من المستحيل القول:'' عليكم أن تقبلوا بما نعرضه عليكم كما هو''. المفاوضات لن يكون لها معنى في حال وافقت إسرائيل على هذه المبادرة''.

وتريد إسرائيل أن تدخل تعديلات على بنود المبادرة المتعلقة بحق اللاجئين الفلسطينيين بالعودة وبحدود الدولة الفلسطينية التي ستقام في المستقبل.

وكان بيريز يرد على خطاب الأمين العام للجامعة العربية الذي ألقاه يوم الأربعاء في افتتاح القمة العربية في الرياض.

وقال موسى مخاطباً الاسرائيليين ''نقول لهم اقبلوها (المبادرة) اولاً، وتعالوا الى مائدة التفاوض لعلنا نصل الى حل عادل ومقبول من الجميع، يتمشى مع القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ومبدأ الأرض مقابل السلام''.

وأكد بيريز ''لا بديل للمفاوضات. لن يتوصل الفلسطينيون والعرب ونحن الى أية نتيجة من خلال الإملاءات''. لكنه اعتبر أن ''المبادرة العربية كنقطة انطلاق للمفاوضات تشكل خطوة إيجابية''.

وقال وزير الشؤون الاجتماعية وعضو الحكومة الأمنية المصغرة العمالي اسحق هرتسوغ إن ''اسرائيل لديها مشكلة مع هذه المبادرة خصوصاً بشأن حق عودة اللاجئين''. وأضاف ''من المستحيل أن تقبل اسرائيل كذلك، المواقف العربية بحرفيتها بشأن حدود'' الدولة الفلسطينية المقبلة. ... المزيد