• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

منتديات التوحد

أم: اقتحمي عزلة طفلك ليشعر بك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 نوفمبر 2015

القاهرة (الاتحاد)

كلنا نعلم أن الأم أفضل معلمة للطفل. وكان كل همي منذ أن تم تشخيص ولدى بأنه مصاب بالتوحد أن أستطيع الدخول إلى عالم طفلي التوحدي وجذبه إليّ. قرأت وتعلمت طريقة «سان رايز»، وهو برنامج لا يغني عن العلاج أو برامج تعديل السلوك الأخرى التي يجب استخدامها معاً لتحقيق نتائج أفضل. وعرفت معنى توفير بيئة خالية من المشتتات، كأن أقوم بفصل الأسلاك الكهربائية، وأي شيء طبيعي بالنسبة لنا قد يكون مثيرا بالنسبة للطفل كرائحة الطبخ على النار. وأخصص 30 دقيقة كل يوم لتطبيق هذا البرنامج.

بدأت باستعمال التصرف التكراري للطفل لبناء الرابط: فإذا كان الطفل يمشي على أطراف أصابعه مثلا أقوم بتقليده، أو القفز معه إذا قفز، أي سلوك نمطي تكراري يسلكه الطفل وأقوم بتقليده، والنزول إلى مستواه (الوقوف على الركبتين) والنظر في عيني الطفل، فإذا نظر إليَ ولو مجرد لمحة بسيطة أقوم بتعزيزه فوراً، فبالتالي سيقوم الطفل بسؤال نفسه «ما الذي فعلته حتى أُعزز؟» وسيعرف السبب وستكون نقطه بداية لتحسين التواصل البصري.

من ثم أقوم بتعليمه بدايات الكلام، فإذا كان الطفل يصدر مقطعا صوتيا معينا مثل (د.. د.. د..) بشكل سريع ومتكرر، أقوم بتكراره معه وأستغل الموقف لإدخال بعض الكلمات «دددددد دُب»، وأحضر له دبا. وإذا كان الطفل يتحدث بأشياء غير مفهومة «لا..لا..لا.. ليليليلي»، أنزل إلى مستواه، ولا أقاطعه، وأمثل وكأني أفهم ما يقول، وأقرب أذني له، وأنسجم معه، وكأنه يقول لي أشياء مفهومة.

وإذا لم يتم الاهتمام بالطفل في مرحلة إصدار الأصوات وتطويرها فإن الطفل سيلجأ إلى الصمت، وسيكون من الصعب إخراجه منه.

وفي البدايات كنت أركز معه على الكلمات وليس الجمل، وأستغل ترصيصه للمكعبات بقول «مكعب»، أو بمسكه للقلم ورسمه دوائر بقول «دائرة».

وأنصح كل أم أن تقلد طفلها وهي محبة لهذا العمل، وأن تنزل إليه حتى يشعر بها، ومن ثم تستطيع اقتحام عزلته والدخول إلى عالمه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا