• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

كوزمين: التفوق على الفرق الإيرانية دافع كبير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 فبراير 2017

دبي (الاتحاد)

اعترف الروماني أولاريو كوزمين، مدرب فريق الأهلي، بصعوبة مواجهة فريق الاستقلال في مستهل مشواره ببطولة دوري أبطال آسيا، وذلك من واقع صعوبة المواجهات التي تجمع الأهلي مع الفرق الإيرانية عامة، متمنياً أن يخوض «الفرسان» هذه المواجهة وهو يتحلى بدوافع إيجابية لتجاوز أولى عقبات البطولة القارية.

وقال كوزمين في المؤتمر الصحفي الذي عقد بعد عصر أمس في النادي الأهلي: «نواجه منافساً قوياً، ويضم خليطاً من اللاعبين أصحاب الخبرة والشباب، ويتسلح بمعنويات عالية بعد انتصاراته المتتالية في الدوري الإيراني، علاوة على أن لاعبيه يتميزون بوعي كروي عالٍ وقدرات فنية كبيرة».

وعبّر مدرب الأهلي عن أمنياته أن يتسلح لاعبوه بالروح المعنوية العالية والحوافز لتجاوز مثل هذه المباريات الصعبة، مشيراً إلى أن كرة القدم لا تعترف بالقواعد الثابتة، وتفوق الأهلي سابقاً على الفرق الإيرانية لا يعني استمرار هذا التفوق نظرياً، لكنه يمنحنا دافعاً كبيراً، ولكن لكل مباراة ظروفها الخاصة، وقال: «الفرق الإيرانية قوية جداً، لكننا نحن أيضا أقوياء، ونتائجنا السابقة لا تعني أفضلية في كل المباريات، ولكن لكل مباراة ظروفها، وهو ما جعلنا نحاول التحضير لهذه المواجهة بأفضل صورة ممكنة».

ورفض كوزمين التسليم بما تقوله الأرقام والإحصائيات، خاصة فيما يتعلق بنتائج الأهلي السابقة المتعلقة بعدم خسارته على ملعبه في البطولة الآسيوية، وأكد أن كرة القدم لا تعترف إلا بالعطاء والجهد، معرباً عن سعادته باكتمال صفوف فريقه قبل هذه المواجهة، وعدم وجود غيابات أو إصابات، متمنياً أن تستمر الحال على هذه الوضعية نفسها حتى ما بعد اللقاء.

ومع اعترافه بأن دوافع فريقه اختلفت عما كانت عليه قبل خوض منافسات نسخة 2015، إلا أنه شدد على أن إرادة الفوز لا تزال موجودة رغم كل الظروف، علاوة على أن اللاعبين يستحقون الإشادة على تضحياتهم خلال الفترة الماضية، مبيناً أن طموحات الفريق منذ عامين، كانت تخطي الدور الأول للبطولة، أما الهدف الآن فهو تحقيق الفوز في كل مباراة أولاً، ومن ثم التطلع للخطوة التالية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا