• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

فورة الاستثمارات خطر على اقتصاد الصين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 مارس 2007

بكين-رويترز: قال اقتصادي حكومي أمس إن الاقتصاد الصيني قد يتباطأ بعض الشيء على مدى الأعوام الثلاثة المقبلة ليحقق هبوطا سلسا لكن مخاطر دورة الانتعاش المدفوعة بالاستثمارات تظل قائمة.

وقال لو تشونج يوان مدير البحوث بمركز دراسات التنمية التابع لمجلس الوزراء في منتدى أن عدم مرونة اغلب الاستثمارات للسياسات النقدية تهدد بإشاعة الاضطراب في الاقتصاد.

وأضاف لو ''إذا استمر هذا الكم الكبير من الاستثمارات وواصل نموه بهذه السرعة من المرجح أن ندخل في دورة جديدة من انكماش الأسعار والركود.''

وتابع إنه رغم أن السياسة النقدية قد تكون فعالة في اقتصاد سوق معقد فان دورها في الحد من الاستثمارات كان محدودا في الصين. ومضى يقول ''من غير المجدي رفع أسعار الفائدة أو إصدار أوامر للبنوك بتقديم ائتمانات أقل.''

ومع ذلك قال لو انه يتوقع تباطؤ نمو الناتج المحلي الإجمالي هذا العام إلى عشرة بالمئة من 10,7 بالمئة في العام الماضي. وقدر أن يواصل الاقتصاد نموه بنسبة 8,5 بالمئة على الأقل في عامي 2008 و.2009 ورفع بنك الشعب الصيني (البنك المركزي) متطلبات احتياطيات البنوك خمس مرات ورفع سعر الفائدة الأساسي ثلاث مرات منذ ابريل الماضي لكبح جماح الائتمان والاستثمار.

وقال لو انه مع ذلك لم تبد البنوك دلائل تذكر على تقليص الإقراض. فقدمت قروضا جديدة باليوان بلغت قيمتها 981,4 مليار يوان (127 مليار دولار) في أول شهرين أي ما عادل 30 بالمئة من إجمالي القروض في العام الماضي. وقال لو انه يتوقع نمو استثمارات الأصول الثابتة بنحو 25 بالمئة هذا العام بالمقارنة مع 24 بالمئة في عام 2006 ونمو مبيعات التجزئة بنسبة 13 بالمئة على الأقل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال