• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

ولي عهد رأس الخيمة يفتتح ملتقى رجال الأعمال الشباب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 مارس 2007

أكد سمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي ولي عهد ونائب حاكم رأس الخيمة أن دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة ضرورة لتحقيق التنمية الشاملة، مشيرا إلى أن الدعم الذي تقدمه الحكومة لرجال الأعمال في كافة المجالات من خلال توفير الخدمات وتسهيل إجراءات إقامة المشروعات هو في النهاية دعم للاقتصاد الوطني وخلق المزيد من فرص العمل.

وقال سموه - في تصريحات على هامش افتتاح ملتقى رجال الأعمال الشباب الذي استضافته رأس الخيمة بحضور معالي علي عبدالله الكعبي وزير العمل وحميد بن ديماس وكيل الوزارة المساعد وعدد من المسؤولين - إن التعرف على تجارب الناجحين من رواد الأعمال الشباب فرصة طيبة لإطلاع الشباب في الإمارة على تجارب التميز من خلال هذه الملتقيات التي تصقل تجارب المقدمين على سوق العمل. وشهد الملتقى الذي نظمته الدائرة الاقتصادية بالتعاون مع منتدى رواد الأعمال بدبي مشاركة واسعة من أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة من شباب المواطنين الذين أثبتوا نجاحا كبيرا في المجالات التي استثمروا فيها طاقاتهم وإبداعاتهم.

وقال حميد بن ديماس وكيل الوزارة المساعد لشؤون العمل إن المرحلة الجديدة في العمل الوطني بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ''رعاه الله'' تولي أهمية خاصة للمبادرات الشبابية المواطنة وإن الوزارة تدعم أي خطط الدوائر الاقتصادية في الدولة لدعم ورعاية المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وقال فيصل بن فارس نائب مدير دائرة التنمية الاقتصادية برأس الخيمة إن الملتقى الذي تنظمه الدائرة للمرة الأولى بالتعاون مع منتدى رواد الأعمال يهدف إلى تهيئة البيئة الملائمة لتفعيل مساهمة الشباب في بناء المستقبل الاقتصادي للإمارة، وهو تأكيد على حرص الدائرة على تشجيع الاستثمار والمشاريع التي أصبحت رافدا مهماً للاقتصاد الوطني. وأضاف ابن فارس أن مبادرات الدائرة في هذا المجال باتت تؤتي ثمارها، حيث تم استحداث ''رخصة الغد'' التي تدعم المواطنين في الإمارة وتخلق فرص العمل الجديدة لمزاولة الأعمال التجارية من منازلهم حفاظا على الاعتبارات الاجتماعية ولتخفيف العبء المادي عنهم، كما تبنت الدائرة مشروع توطين مكاتب الطباعة في الدوائر الحكومية، ونخطط حاليا لتقديم خدمة دراسات الجدوى كإحدى الوسائل الفاعلة لاختيار المشروعات الأفضل. وقالت دينا بالجافلة نائب رئيس منتدى رواد الأعمال إن الوضع الاقتصادي لدولة الإمارات والدعم اللامحدود الذي يحظى به الشباب المواطنون يسهم بلاشك في نجاح المبادرات التي تهدف إلى إقامة مشروعات صغيرة، ومن هنا ولدت فكرة تأسيس منتدى رواد الأعمال بهدف دعم مشروعات الشباب المواطنين.

وخلال الملتقى استعرض ثلاثة من أصحاب المشروعات الناجحة تجاربهم أمام الحضور، حيث قدمت عزة القبيسي تجربتها في مجال صناعة المجوهرات والأحجار الكريمة، وقدم هزاع إبراهيم المنصوري تجربته في مجال تجارة الأسماك، كما قدم عبدالله المنصوري تجربته الناجحة في مجال الخدمات الفنية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال