• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

بدء تقييم طلبات الترشيح لجائزة سيدات الأعمال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 مارس 2007

دبي- ''الاتحاد'':

بدأت لجنة التحكيم بتقييم طلبات الترشيح لمختلف شرائح المتقدمات إلى جائزة الإمارات لسيدات الأعمال 2007 وستقوم اللجنة بالإعلان عن أسماء الفائزات من مختلف القطاعات واللاتي سيتم تكريمهن خلال حفل خاص يقام في شهر مايو المقبل. وكانت ''شل'' قد أعلنت عن تمديد الموعد النهائي لقبول طلبات الترشيح لنيل الجائزة سعياً منها لاستقطاب عدد أكبر من المرشحات لفئتي سيدات الأعمال والمهنيات.

وقال عمر القرشي، مدير العلاقات الخارجية في شركة ''شل'': ''يسرنا أن نعلم المرشحات أن لجنة التحكيم قد بدأت بتقييم الطلبات وكان أعضاؤها راضين تماماً عن مستوى المتقدمات. وتشير الوثائق التي قدمتها المرشحات إلى الإنجازات المتميزة التي أحرزتها صاحبات المشاريع والمهنيات في هذا المجال. ونؤمن بصعوبة الاختيار من قبل لجنة التحكيم حيث أظهرت جميع المرشحات مستوى قيادياً ومهنياً عالياً في القطاعات المختلفة''.

وفي إطار سعي ''شل'' لفتح المجال أمام عدد أكبر من المشاركات وإعطائهن الوقت الكافي لتقديم الوثائق الضرورية، قامت الشركة بإرجاء الموعد النهائي لتسليم الطلبات من الرابع إلى الثامن والعشرين من مارس الجاري. وتقبل طلبات المشاركة في ''جائزة الإمارات لسيدات الأعمال ''2007 من المواطنات والوافدات على حد سواء.

وقال مروان صوالح، رئيس مجلس إدارة مجموعة دبي للجودة، إن اختيار الفائزات بالجائزة لهذا العام يمثل صعوبة حيث زاد عدد المتقدمات بحوالي 20% من سيدات الأعمال اللواتي يتقلدن مناصب قيادية في المؤسسات الحكومية والخاصة في كافة أنحاء الدولة. وأضاف: نشجع جميع السيدات من صاحبات المشاريع والمهنيات على التقدم لنيل هذه الجائزة تثميناً لجهودهن في دفع عجلة التنمية في البلاد. وقمنا بتمديد الموعد النهائي لتقديم طلبات الترشيح بغية استقطاب عدد أكبر من المرشحات والتنويه بالأداء المتميز الذي تبديه سيدات الأعمال والمهنيات في دولة الإمارات''.

يذكر أن جائزة الإمارات لسيدات الأعمال أطلقت عام 2003 من قبل شركة ''شل'' بالتعاون مع مجموعة دبي للجودة وتشمل فئتي سيدات الأعمال والمهنيات.

وتخضع المرشحات للتقييم على أساس خمسة معايير هي: القيادة والأهداف المستقبلية والأداء المالي والإنجازات التجارية والمهنية والمساهمة الاجتماعية والإبداع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال