• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

جرائم القتل تطارد الصحفيين حول العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 نوفمبر 2015

في حين أن صورة المراسل الأجنبي صورة براقة فإن الواقع يقول إن الفئات الأكثر عرضة للخطر هم الصحفيون والمساعدون الذين يساعدون الطواقم الإخبارية الأجنبية في مختلف دول العالم.

ومن المؤسف أن حكومات الدول التي يتعرض فيها الصحفيون للقتل كثيراً ما يتلكأون في محاسبة القتلة بل ربما في بعض الأحيان يكون لهم دور في قتلهم، حسبما قالت صحيفة الإندبندنت البريطانية.

وفي حين أن أغلب الصحفيين يلقون حتفهم في مناطق الصراع مثل سوريا وباكستان، فإن واحداً من كل خمسة يقتل أثناء تغطية موضوعات عن المخدرات والجريمة في أميركا اللاتينية.

وعلى مدى السنوات العشر الماضية، قتل أكثر من 700 صحفي أثناء أداء وظيفتهم ومما يدعو للأسف فقد جرت محاسبة القاتل في حالة واحدة فقط من كل عشر حالات.

وفي بيان قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون «علينا أن ننهي معا دائرة الإفلات من العقوبة ونحمي حق الصحفيين في التعبير عن آرائهم بحرية».

ويأتي ذلك في إطار أول احتفال باليوم العالمي لإنهاء الإفلات من العقوبة في جرائم استهداف الصحفيين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض