• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

"موبايل" موفد "الاتحاد" ينقذ الإعلاميين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 29 مارس 2007

الرياض - الاتحاد: عانى الاعلاميون معاناة شديدة يوم امس من جراء غياب التنظيم المحكم لحدث باهمية مؤتمر بحجم القمة العربية التي تستضيفها الرياض حاليا، فقد طلب من الاعلاميين الراغبين في التوجه الى مركز الملك عبدالعزيز للمؤتمرات الدولية التواجد منذ الساعة السابعة والنصف صباحا في بهو فندق الماريوت مقر المركز الاعلامي للمؤتمر، وبعد طول انتظار غادر فوج الصحفيين في موكب واحد من الحافلات الكبيرة بسبب الاجراءات الامنية الى المركز، وهناك وضعوا في قاعة مزودة بشاشات تلفزيونية لمتابعة وقائع القمة، ولكن البث لم يتم وغاب النقل الحي لبدء وقائع القمة، وبعد عدة دقائق كان الرئيس السوداني عمر البشير قد اقترب من نهاية كلمته جاءت الصورة وغاب الصوت ، فما كان من موفد'' الاتحاد'' الا ان حول ''موبايله '' الى خاصية الالتقاط الاذاعي ، ووضع الهاتف الى جوار مكبر الصوت وارتاح الاعلاميون الى هذا الحل ، وبدأوا في متابعة الكلمات وما هي الا لحظات حتى جاء ضابط شرطة وطلب وقف ذلك بحجة انه يشوش على الاتصالات، فما كان من الصحفيين الا ان قرروا الانسحاب من المركز وطالبوا باعادتهم الى فنادقهم، وحتى هذه تحولت الى معاناة كبيرة ، ولكن ما خفف من المعاناة ان تلفزيون الحافلة التي كانوا يستقلونها ينقل بثا مباشرا للجلسة بصورة افضل من شاشات مركز المؤتمرات هذا الصرح المترامي الاطراف، وحتى كلمة بان كي مون لم يتم نقل ترجمتها المباشرة الا بعد ان اقترب الأمين العام للأمم المتحدة من نهايتها.