• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

في قضية نظرتها «جنايات أبوظبي»

شقيقان متورطان بقضية مخدرات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 نوفمبر 2015

يعقوب علي (أبوظبي)

مثل شقيقان خليجيان أمام محكمة جنايات أبوظبي أمس، بتهمة تعاطي مادة الحشيش، والمؤثرات العقلية الممنوعة، في حق المتهم الأول، في حين اتهم الشقيقان معاً بدخول أحد المنازل المجاورة لمنزلهما دون إذن صاحبه. وتعود تفاصيل القضية بحسب رواية محامي الدفاع التي استمعت لها هيئة المحكمة في جلسة الأمس، إلى واقعة إغماء المتهم الأول في منطقة قريبة من منزله، وبرر المحامي وقوع المتهم بـ«هبوط مفاجئ في ضغط الدم» ليتم الإبلاغ عن الحالة وتحريك فرقة إسعاف لموقع الحادثة وقامت بما يلزم لإسعاف المتهم أولياً. وأضاف المحامي : بعد إجراء عمليات الإسعاف الأولي، طُلب من المتهم الحضور للمستشفى لاستكمال العلاج والفحوصات، إلا أن المتهم رفض بحجة شعوره بالتحسن، قبل أن ينصرف باتجاه منزل أسرته القريب من موقع حادثة الإغماء. وأكمل دفاع المتهم: تفاجأ موكلي بوجود رجال الشرطة أمام منزله بعد فترة من دخوله إليه فقرر الهرب، وطلب من شقيقه الأصغر «المتهم الثاني» بأن يجلب سيارته إلى خلف المنزل، ليهرب المتهم برفقة شقيقه بعد القفز من سور منزلهما الخلفي وتحركا بالسيارة إلى منزل أحد الجيران، بحكم علاقة الصداقة التي تربطهما بابن صاحب المنزل، وهو ما دفع به المحامي لبطلان التهمة الثانية «دخول منزل من دون إذن صاحبه» حيث يرى الدفاع أن علاقة الصداقة التي تربط المتهمين بابن الجيران تسمح لهما بدخول منزله من دون استئذان. إلى ذلك دفع المحامي ببطلان إجراءات القبض والتفتيش، وبطلان التقرير الطبي بالعودة إلى عدم تحريز وحفظ العينة المسحوبة من المتهم، والتي أكدت تعاطيه لمادة الحشيش وعدد من المواد المؤثرة عقلياً، مشددا على أن التقرير الطبي، كشف عن وجود نسب متعددة من المخدرات في العينة، إلا أن التقرير مبدئي، وهنا قاطعه القاضي مؤكداً أن التقرير الطبي ليس مبدئياً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض