• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

شهد تخريج الدورة الـ 39 من مرشحي كلية زايد الثاني العسكرية

محمد بن راشد: نعتز بدور شباب الوطن في الحفاظ على مكتسباتنا الحضارية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 29 يناير 2015

وام

العين (وام) عبر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، عن الفخر والاعتزاز بشباب الوطن، واستعدادهم لتحمل المسؤولية، وأداء الواجب الوطني لخدمة الإمارات، والحفاظ على مكتسباتها الحضارية، والدفاع عن أمن واستقرار شعبها بكل كفاءة وجهوزية. وحث سموه لدى حضوره صباح أمس حفل تخريج الدورة الـ 39 من المرشحين الضباط في كلية زايد الثاني العسكرية في مدينة العين، والذي أقيم برعاية سموه، حث أبناءه الخريجين على مواصلة الدرب نحو المجد والتفوق، وخدمة وطنهم والحفاظ على مكتسباته الحضارية والدفاع عن أمن واستقرار شعبهم بكل كفاءة وجهوزية . وقال سموه مخاطباً الخريجين «أنتم أيها الشباب قادة المستقبل وعماد العمل الوطني والواجب من أجل تطوير قواتكم المسلحة لتظل تضاهي أعرق القوات المسلحة في الدول المتقدمة، من حيث العلم والمعرفة، ومواكبة كل ما هو حديث في عالم العلوم العسكرية والأكاديمية التي تخدم مستقبلهم ومصالح وطنهم العليا «، مضيفا سموه» نحن فخورون بشباب الوطن، وكونوا أهلا للمسؤولية والواجب الوطني، وتحلوا دائما بالطاقة الإيجابية». وهنأ سموه الخريجين على مثابرتهم طوال مدة دراستهم في كلية زايد الثاني العسكرية، التي وصفها سموه بمصنع الرجال الذين يتخرجون منه متسلحين بالعلم والإيمان بالله، وقدراتهم وطاقاتهم الإيجابية. وكان الاحتفال قد بدأ لدى وصول صاحب السمو راعي الحفل إلى المنصة الرئيسية ثم عزف السلام الوطني وأدى الخريجون النشيد الوطني لدولة الإمارات. ثم قام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم يرافقه الفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي رئيس أركان القوات المسلحة، وقائد الكلية بالتفتيش على طابور الخريجين ثم تليت آيات من الذكر الحكيم بعدها مر الخريجون أمام المنصة الرئيسية على هيئة استعراض عسكري عكس مهارة الخريجين العسكرية والتدريبية. ثم أدى الخريجون بعد ذلك أمام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم والحضور القسم معاهدين الله تعالى ثم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله والقيادة الرشيدة أن يكونوا جاهزين ومستعدين للدفاع عن أمن واستقرار الوطن والذود عن حياضه واستقلاله ومكتسباته الوطنية. والقى العميد الركن يحيى بن خادم بوعميم قائد الكلية كلمة رحب فيها بتشريف صاحب السمو نائب رئيس الدولة، حفل تخريج نخبة جديدة من خريجي الدورة التاسعة والثلاثين الذين اختاروا لأنفسهم مهنة الشرف والوفاء لوطنهم ليكونوا رافدا لقواتنا المسلحة الباسلة، وفوجا جديدا ينضم إلى أفواج حماة الوطن الذين عاهدوا الله تعالى على مواصلة المسيرة المباركة والتفاني في الدفاع عن الوطن وأمنه وأهله. وشرح قائد الكلية البرامج والمناهج التعليمية والتدريبية التي تدرسها الكلية لمنتسبيها والتي تسهم في بناء وتأهيل القادة القادرين على تحمل مسؤولياتهم تجاه وطنهم، والمدركين لواجباتهم تجاه هذا الوطن العزيز في الشدة والرخاء. وتوجه بالشكر والولاء والعرفان إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على جهودهما العظيمة في دعم المسيرة المباركة من أجل أن يكون شعب دولة الإمارات أسعد شعوب العالم، يجمعه وحدة المصير والهدف والحب والتوافق والانسجام بينه وقيادتنا الرشيدة ». كما توجه بالشكر والعرفان إلى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على اهتمامه الكبير و دعمه اللامحدود لهذا الصرح العلمي الشامخ. بعد ذلك قام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بتوزيع الجوائز على المتفوقين الثمانية في الدورة وهم المرشحون: علي محمد علي الشحي، وحمد عمر عبدالله البريكي، وفارس علي عبدالله الحبسي، ومالك محمد أحمد الرواشدة( من الأردن)، وعلي أحمد سرور الظاهري، وأحمد عبدالله سالم الزيودي، وسعيد محمد محمد الشرقي، وخالد وليد عيسى الدرمكي. ثم تمت مراسم تسليم وتسلم العلم من الدورة الـ 39 إلى الدورة الـ 40 مع أداء القسم بالله تعالى أن يحافظوا على العلم مرفوعا عاليا، ثم هتف الخريجون بحياة صاحب السمو رئيس الدولة، واستأذن قائد الطابور صاحب السمو نائب رئيس الدولة راعي الحفل بالانصراف. حضر حفل التخريج سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، وسمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الشرقية، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، واللواء الركن طيار الشيخ أحمد بن طحنون بن محمد آل نهيان رئيس هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية، والشيخ هزاع بن طحنون آل نهيان وكيل ديوان ممثل الحاكم في المنطقة الشرقية، ومعالي أحمد جمعة الزعابي نائب وزير شؤون الرئاسة، ومعالي محمد أحمد البواردي الفلاسي وكيل وزارة الدفاع، والفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي رئيس أركان القوات المسلحة، والفريق سيف عبد الله الشعفار وكيل وزارة الداخلية. كما حضر الحفل معالي الفريق مصبح بن راشد الفتان مدير مكتب صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وخليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي، وعدد من قادة أفرع القوات المسلحة، وذوي الخريجين، والسفراء العرب والأجانب والملحقين العسكريين في سفارات الدول الشقيقة والصديقة لدى الدولة. واختتم الحفل بالتقاط الصور التذكارية لصاحب السمو راعي الحفل مع الخريجين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض