• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

جهاز ينجز المعاملات المرورية في دقيقتين

شرطة أبوظبي: «سهل» في الدوائر الحكومية والخاصة قريباً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 04 فبراير 2014

أبوظبي (الاتحاد) - تتجه إدارة تقنية المعلومات والاتصالات في شرطة أبوظبي لتوفير جهاز الخدمة الذاتية “سهل” في الدوائر والمؤسسات الحكومية والشركات الخاصة؛ ما يتيح لموظفيها إنجاز الخدمات التي يوفرها في أماكن عملهم وتوفير الوقت والجهد عليهم، وفق العقيد أنور عبدالله الملا مدير الإدارة.

ويتيح الجهاز للمواطنين والمقيمين إنجاز معاملة تجديد ملكية المركبة ودفع المخالفات، وإصدار بدل فاقد أو تالف خلال فترة زمنية تقل عن دقيقتين.

وذكر الملا أن “سهل” خضع لفترة تجريبية للتأكد من دقة إجراءات التسجيل؛ وسلامة عملية التشغيل التي تم تفعيلها لتقديم الخدمات للأفراد، مؤكداً حرص شرطة أبوظبي على توفير الخدمات المتميزة للمواطنين والمقيمين لتمكينهم من الحصول عليها بيسر وسهولة، عن طريق الموقع الإلكتروني أو أجهزة الخدمة الذاتية “سهل”، مشيراً إلى الاعتماد على معايير التميز العالمية في تحسين جودة الخدمات التي تقدمها شرطة أبوظبي التي أدخلت مجموعة من التقنيات الحديثة إلى الخدمة.

وقال إن الجهاز يعتبر الأول من نوعه على مستوى منطقة الشرق الأوسط، ويسمى عالمياً بجهاز الخدمة الذاتية، يعمل على مدار الساعة، ويتميز بخصائص أمنية وآلية تحكم طريقة إدخال البيانات، ويتيح دفع المخالفات باستخدام البطاقات الائتمانية والاستعلام عن طريق إجراء المعاملات للحصول على خدمات إدارة ترخيص الآليات والسائقين.

وأوضح أن الجهاز يتصف بالسرعة والدقة، ويسهم في تسهيل إنجاز معاملات تجديد ملكية المركبات أو دفع المخالفات، وإصدار بدل فاقد أو تالف خلال فترة زمنية أقل من دقيقتين، مشيراً إلى أن الحصول على تلك الخدمات عبر الجهاز يتم بوضع بطاقة الهوية في المكان المخصص لها للتعرف على المتعامل، واستدعاء ملفه المروري، وعرض قائمة بالمركبات المسجلة ليقوم باختيار المركبة.

وأكد العقيد بركات الكندي نائب مدير إدارة تقنية المعلومات والاتصالات بشرطة أبوظبي أن تحصيل الرسوم عبر جهاز سهل يتم بشكل آمن وسريع، مضيفاً أنه يتميز بدرجة أمان عالية وسهولة الاستعمال، وتوفير جميع المعلومات المتعلقة بالمركبات والآليات المسجلة؛ وإنجاز المعاملات على وجه السرعة لتوفير الوقت والجهد على المتعاملين، ترجمة لاستراتيجية شرطة أبوظبي وتحقيقاً لرؤية حكومة أبوظبي 2030، ومواصلة تطوير وتحسين خدمات إدارة تقنية المعلومات بتطبيق أفضل الممارسات العالمية، وتوظيفها في تقديم أفضل الخدمات للمتعاملين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض