• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

إضافة إلى وقف التعامل معها لحين تصويب المخالفة

10 آلاف درهم غرامة للمنشأة غير المبلغة عن الإصابات المهنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 نوفمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أكدت وزارة العمل أهمية التزام منشآت القطاع الخاص بتطبيق معايير السلامة والصحة المهنية في مواقع العمل، والإبلاغ عن الإصابات المهنية التي يتعرض لها العمال.

وأكد ماهر العوبد، الوكيل المساعد لشؤون التفتيش، حرص الوزارة على توفير بيئة العمل الآمنة للعمال بالشكل الذي يجنبهم التعرض للإصابات المهنية، وذلك من خلال تطبيق معايير متقدمة للصحة والسلامة المهنية ومراقبة تطبيقها، واتخاذ الإجراءات اللازمة بحق المنشآت غير الملتزمة، موضحاً أن عدم إبلاغ المنشآت عن أي إصابة عمل أو مرض مهني أو وفاة عامل يعد مخالفة صريحة لقرار مجلس الوزراء رقم 40 لسنة 2014، والذي ينص على غرامة مقدارها 10 آلاف درهم عن كل حالة لم يتم الإبلاغ عنها، وذلك بالتوازي مع وقف تعامل وزارة العمل مع المنشآت المخالفة في هذا الصدد إلى حين تصويب المخالفة المرتكبة.

ولفت العوبد إلى ضرورة إبلاغ وزارة العمل عن أي إصابة تتسبب بتعطل العامل عن عمله لمدة ثلاثة أيام فأكثر، وذلك خلال 24 ساعة من تاريخ تعطله، شريطة أن تكون الإصابة أثناء العمل أو بسببه أو أثناء ذهاب العامل من مسكنه إلى محل عمله وبالعكس أو حدوث الإصابة أثناء تنقلاته التي يقوم بها بقصد أداء مهمة كلفه بها صاحب العمل أو الإصابة بأحد الأمراض المذكورة في جدول الأمراض المهنية في قانون العمل.

وأشار إلى أن الوزارة تتلقى البلاغات من خلال مركز الاتصال على الرقم 800665 أو عبر البريد الإلكتروني wiis@mol.gov.ae، بحيث يتم إيضاح اسم العامل ورقم تصريح عمله واسم ورقم المنشأة و تاريخ الإصابة ورقم هاتف للتواصل، لافتاً إلى إلزام صاحب العمل في حالة إصابات العمل وأمراض المهنة بدفع نفقات علاج العامل، بالإضافة إلى دفع نفقات الانتقال التي يقتضيها العلاج إلى أن يشفى العامل أو يثبت عجزه.

يذكر أن إصابة العمل تعني تعرض العامل لحادث أثناء العمل أو بسببه، ينتج عنه ضرر يصيب العامل، في حين يقصد بالمرض المهني الإصابة بأحد الأمراض المهنية المذكورة في قانون العمل، والتي تنجم عن التعرض لعوامل فيزيائية أو كيميائية أو فيزيولوجية خطرة أو مضرة بالصحة، مما قد يؤدي إلى الوفاة أو الإصابة بمرض مزمن.

وأكد العوبد «سعي وزارة العمل الحثيث نحو تعزيز ثقافة الالتزام بمعايير السلامة والصحة المهنية، من خلال تنفيذ العديد من برامج التوعية والتوجيه التي تستهدف أصحاب بما يحفزهم على توفير متطلبات السلامة كافة للعمال في مواقع عملهم، والإبلاغ عن أي إصابات يتعرض لها العمال الذين تستهدفهم تلك البرامج لتوعيتهم بأهمية وضرورة استخدام وسائل السلامة أثناء عملهم».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض