• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

جائزة الشيخ زايد للكتاب.. أبوظبي تحتفي بالمبدعين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 29 مارس 2007

جاءت ''جائزة الشيخ زايد للكتاب'' تقديراً لمكانة الراحل الكبير الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، ودوره الرائد في التوحيد والتنمية وبناء الدولة والإنسان. وهي جائزة مستقلة ومحايدة تمنح كل سنة للمبدعين من المفكرين والناشرين والشباب عن مساهماتهم في مجالات التأليف والترجمة في العلوم الإنسانية، التي لها أثر واضح في إثراء الحياة الثقافية والأدبية والاجتماعية وذلك وفق معايير علمية وموضوعية.

وقد تأسست الجائزة بدعم ورعاية هيئة أبوظبي للثقافة والتراث. وتشرف عليها لجنة عليا ترسم سياستها العامة ومجلس استشاري يتابع آليات عملها. وتبلغ القيمة المادية لهذه الجائزة سبعة ملايين درهم إماراتي موزعة على تسعة فروع.

أهداف الجائزة

تهدف الجائزة إلى تشجيع المبدعين والمفكرين في مجالات المعرفة والفنون والثقافة العربية والإنسانية. وتكريم الشخصيات الأكثر عطاء وإبداعاً وتأثيراً في حركة الثقافة العربية. والاحتفاء بالمبدعين والمفكرين من الشباب، وحث الموهوبين على العطاء الفكري. وتنشيط حركة الترجمة الجادة ودعم الأعمال المميزة التي تسهم في رفع مستوى العلوم والفنون والثقافة في الوطن العربي. والاهتمام بأدب الطفل العربي وحض الكتاب المختصين على طرق المجالات الابداعية التي تسهم في تنمية عقل الطفل العربي وإنارة وعيه من أجل خلق جيل واع لقضايا العصر. ودفع المبدعين والمفكرين إلى التنافس في خلق المشاريع الابداعية والأطاريح الفكرية المتحققة في مؤلفٍ مميز.

حقول الجائزة

وتضم جائزة الشيخ زايد للكتاب تسعة فروع مختلفة هي: ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال