• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

ضمن خطة «زايد للإسكان» خلال العامين المقبلين

4 مجمعات جديدة تضم 730 مسكناً بخورفكان وكلباء ودبا والذيد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 نوفمبر 2015

السيد حسن (الفجيرة) كشف برنامج الشيخ زايد للإسكان عن خطته خلال العامين المقبلين لتشييد المجمعات السكنية الجديدة في إمارة الفجيرة ومدن المنطقة الشرقية بكلباء وخورفكان ودبا، حيث من المنتظر تشييد 4 مجمعات سكنية جديدة للمواطنين في دبا الفجيرة وخورفكان وكلباء ومنطقة الرق بالذيد والتي سيستفيد منها مواطنو دبا الحصن. وقال المهندس محمد محمود آل حرم مدير إدارة التنفيذ ببرنامج زايد للإسكان: «التنسيق جارٍ بين البرنامج والجهات المختصة في الحكومات المحلية، لتشييد 4 مجمعات سكنية جديدة للبرنامج في 4 مدن، ويصل العدد الإجمالي للمجمعات الأربعة 730 مسكناً جديداً، وهي موزعة على خورفكان بواقع 230 مسكناً، و200 مسكن في مدينة كلباء، و200 مسكن في مدينة الذيد وبالتحديد في منطقة الرق، ويستفيد من هذا المساكن مواطنون من دبا الحصن، نظراً لضيق المساحة في دبا الحسن وعدم وجود أراضٍ كافية، بالإضافة إلى 100 بيت في مدينة دبا الفجيرة». وأشار المهندس آل حرم إلى أن البرنامج حصل على موافقة دائرة التخطيط والمساحة في خورفكان، التي قامت بدورها بتخصيص قطعة أرض سكنية فسيحة لإقامة مجمع سكني متكامل في منطقة العوينات للمستفيدين من المواطنين، لافتاً إلى البدء خلال الأيام القادمة بعمل التصاميم الهندسية الخاصة بالمجمع الجديد، على أن يبدأ تشييد هذا المجمع في الربع الأخير من العام المقبل، وسيتم تحديد مساحة كل بيت ومواصفاته، وفقاً لمساحة الأرض التي تم تخصيصها بالفعل، التي تمتاز بالاتساع في منطقة العوينات بخورفكان. وذكر أن إدارة التخطيط والمساحة بالشارقة خصصت لمجمع منطقة الرق بالذيد مساحة من الأرض، وجارٍ الانتهاء من وضع التصاميم الهندسية كافة للمشروع على أن يتم العمل فيه ميدانياً مطلع العام المقبل، ويضم المجمع تشييد 200 بيت. وكان صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة قد وجه قبل فترة بتخصيص مساحات من الأراضي في منطقة الرق بمدينة الذيد لتشييد مساكن شعبية جديدة للمواطنين في دبا الحصن، نظراً لضيق مساحة الأخيرة، وعدم وجود مجال للبناء بها. ولفت آل حرم لوجود تنسيق مع الدوائر المحلية لتخصيص أرض جديدة في مدينة كلباء، ليتسنى للبرنامج تشييد مجمّع جديد للمواطنين، يضم المجمّع 200 وحدة سكنية، ويوجد 125 قراراً من البرنامج للمواطنين في كلباء، وعند البناء يتم زيادة عدد الوحدات السكنية تحسباً للزيادة في المستقبل، مؤكداً أن البرنامج مستعد للعمل فور الحصول على مساحة الأرض المناسبة لتشييد مجمع سكني مكون من 100 بيت جديد في مدينة دبا الفجيرة. إنجاز 30 % من مشروع سوق الجمعة الجديد في مليحة والتسليم نهاية العام المقبل مليحة (الاتحاد) كشف حمد سالم خليفة الكتبي رئيس المجلس البلدي لمنطقة مليحة، أن نسبة الإنجاز في مشروع سوق الجمعة الجديد في المنطقة بلغت 30%، ومن المتوقع تسليم المشروع في نهاية العام المقبل 2016. وقال حمد الكتبي «المشروع الجديد سيحدث نقلة نوعية كبيرة في التواصل والتلاقي بين المواطنين، وزيادة نسبة السياحة والاستثمار في المنطقة»، لافتاً إلى أن المشروع الجديد يعد من الآثار الطيبة لشارع الشيخ خليفة بن زايد في الفجيرة، وزيادة الحركة المرورية على طريق مليحة، ما كان سبباً مباشراً في وجود الفكرة وتطبيقها على أرض الواقع. وكان صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة، قد وجه قبل فترة بتشييد سوق الجمعة في منطقة مليحة للاستفادة من حركة المرور الكثيفة على شارع خليفة ومن ثم شارع مليحة، واستجابة لتطلعات الأهالي في مليحة والمناطق المحيطة بها. وقال الكتبي، إن السوق الجديد يقع على مساحة تصل إلى 3275 متراً، على طريق الشارقة /&rlm&rlm&rlm&rlm كلباء، بالقرب من منطقة أخيضر، وتم إنجاز 30% من الأعمال الإنشائية للمشروع على أرض الواقع، حيث تم الاستعانة بخبرات عالمية لإعداد التصاميم الهندسية بما يتماشى مع التطورات العالمية في عالم الأسواق الشعبية مع ملائمة التصاميم للبيئة الصحراوية وطبيعتها. ومن المقرر أن ينتهي العمل بالمشروع في نهاية عام 2016، على أن يتم افتتاح سوق الجمعة الشعبي الجديد في أوائل عام 2017. وأكد حمد الكتبي أن المجلس البلدي والبلدية ، سوف يسعيان خلال الفترة القادمة إلى توفير الخدمات والتسهيلات ذات الجودة العالية للمواطنين، واستكمال مسيرة التنمية الشاملة والمرافق الهامة بما يحقق رغبات وتطلعات الأهالي. وأشار إلى أن السوق يأتي نتاجاً للحركة المرورية التي زادت بشكل غير مسبوق بعد افتتاح شارع الشيخ خليفة بن زايد في الفجيرة، والسوق يستقطب المواطنين والمقيمين القادمين من الفجيرة والمنطقة الشرقية أو من المناطق والمدن الأخرى المحيطة بمليحة. من جانبه، قال مصبح سيف عوض الكتبي مدير بلدية مليحة: «يضم السوق الجديد 45 محلا تجارياً، كما توجد مساحات مخصصة للتوسعات المستقبلية، وتم عمل التصاميم الهندسية بشكل يوفر تناسقاً وتميزاً مع الحفاظ على الشكل التراثي الشعبي المرتبط ببيئة المكان وجغرافيته، فضلاً عن توافر اشتراطات الأمن والسلامة كافة». وذكر أن السوق يضم مرافق أخرى خدمية، منها 110 موقفاً للسيارات، وتصل تكلفته الإجمالية إلى 15 مليون درهم. وأشار إلى أن السوق سيعد مزاراً للمواطنين القادمين من كل إمارات الدولة، وذلك لموقعه الحيوي المهم، الذي يتوسط جميع الإمارات وقربه من المدن كافة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض