• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

دراسة: مدمنو السباقات الافتراضية خطر على الطرق الفعلية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 29 مارس 2007

هامبورج-(د ب أ): أفادت دراسة جديدة بأن سائقي السيارات الذين يدمنون ألعاب سباقات السيارات على الكمبيوتر (الافتراضية) يكونون أكثر مغامرة على الطرق وقد يشكلون خطرا على حركة المرور في الحياة اليومية.

وأظهرت الدراسة التي أجراها باحثون في ألمانيا أن الأشخاص الذين نادرا ما يلعبون ألعاب سباقات السيارات على الكمبيوتر أو لا يلعبونها على الإطلاق، يكونون أكثر حذرا أثناء القيادة.

واكتشف أطباء علم النفس أن مدمني ألعاب سباقات السيارات يحتمل أن يقودوا السيارات بصورة أكثر مغامرة عندما يقودونها في حياتهم اليومية، كما أنهم يتسببون في حدوث حوادث. كما أظهر الباحثون أنه بعد لعب جولة واحدة من سباقات السيارات الافتراضية على الكمبيوتر، يقوم الرجال بمخاطرات أكبر في المواقف المرورية الحرجة على الأجهزة المحاكية للكمبيوتر. وأجرى فريق الباحثين البحث بقيادة الدكتور بيتر فيشر من جامعة ''لودفيج- ماكسيميليانز'' في ميونيخ على عينة عشوائية من 198 رجلا و92 امرأة تتراوح أعمارهم بين 16 و45 عاما حيث وجهت إليهم أسئلة بشأن سلوكهم أثناء القيادة والحوادث التي ارتكبوها ومدى لعبهم ألعاب سباقات السيارات. وقال الباحثون إنه بعد الأخذ في الاعتبار العوامل التي قد تؤثر على نتائج الدراسة مثل السن، اكتشف الباحثون أن لعب العديد من ألعاب سباقات السيارات الافتراضية يكون مصاحبا بسلوك أكثر مغامرة وتنافسية كما يسجل عددا أكبر من الحوادث. وثبت هذا السلوك بشكل أكبر مع الرجال عن النساء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال