• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تهدف إلى الخروج بأقل الخسائر

شركات عالمية: 2016 عام التحديات الكبرى للنفط

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 نوفمبر 2015

يوسف البستنجي (أبوظبي)

أكدت شركات مستثمرة في قطاع النفط والغاز أن عام 2016 سيكون عام التحديات الكبرى بالنسبة لغالبية الشركات المستثمرة في قطاع النفط تحديداً، لا سيما الشركات الصغيرة والمتوسطة، التي يتوقع خروج بعضها من القطاع، أو انتقالها للعمل في قطاعات أخرى وسط توقعات بأن تهبط أسعار النفط لأدنى مستوياتها ابتداءً من الربع الثاني من العام المقبل.

وقال مديرو ومسؤولو شركات عالمية لـ «الاتحاد»، على هامش مشاركتهم في معرض «أديبك» بأبوظبي أمس، إن بعض الشركات قامت بتخفيض عدد العاملين لديها بنسب تصل إلى 25٪ خلال العام الحالي 2015، وأخرى خفضت حجم استثماراتها في الإنتاج بنسب متفاوتة، بينما بدأت بعض الشركات تركيز اهتمامها على قطاعات أخرى مثل قطاع الطاقة المتجددة.

وتوقعوا أن تبقى أسعار النفط تحوم حول 50 دولاراً، مستبعدين أن ترتفع الأسعار بشكل ملموس قبل عام 2017. في حين توقع البعض أن ترتفع الأسعار ابتداء من منتصف 2017 تدريجياً باتجاه سقف يتراوح بين 70 إلى 80 دولاراً، استبعد آخرون أن ترتفع أسعار النفط الخام إلى هذه المستويات قبل عامين أو ثلاثة أعوام أخرى على الأقل، متوقعين أن تبقى الأسعار خلال هذه الفترة قريبة من مستوياتها الحالية.

وأشار متحدثون إلى أن العديد من الدول أجلت مؤقتاً تنفيذ بعض مشاريعها النفطية، وقالوا «لم تلغ المشاريع المعلن عنها، لكن العديد من الحكومات والشركات أجلت تنفيذ تلك المشاريع في الوقت الراهن». وكشف مشاركون في معرض «أديبك» عن أن شركات متخصصة في إنتاج التكنولوجيا والتجهيزات الخاصة بعمليات إنتاج وضخ وتخزين النفط، بدأت تتجه لتكييف منتجاتها التكنولوجية لتلبية احتياجات الشركات المستثمرة في إنتاج الطاقة من المصادر الكهرمائية وغيرها من مصادر الطاقة المتجددة، كما بدأت شركات تقنيات تطوير منتجات عديدة بأسعار منخفضة تلبي احتياجات شركات النفط بأقل التكاليف، وسط انخفاض إيرادات شركات النفط على مستوى العالم.

وتطرح الشركات المشاركة في معرض «أديبك» حلولا متعددة لمواجهة انخفاض الإيرادات وتراجع الإنفاق على الاستثمار في قطاع النفط وسط ارتفاع في حدة المنافسة نتيجة انحسار السوق، حيث يعد «معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول» (أديبك) واحداً من أكبر 3 معارض ضمن قطاع النفط والغاز في العالم، والأكبر في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا