• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

بلدية دبي و الرستماني توقعان اتفاقية لإنشاء مصنع معالجة النفايات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 29 مارس 2007

دبي- منى بوسمرة:

وقعت بلدية دبي ومجموعة الرستماني أمس اتفاقية بنظام ''بي. أو. أو.تي'' (بناء وامتلاك وتشغيل وتحويل ددش) لإنشاء شركة ''الإمارات للتدوير'' لتدوير ومعالجة نفايات أعمال الإنشاء والهدم في دبي، التي تشكل 75% من إجمالي المخلفات السنوية في دبي بتكلفة 65 مليون درهم. وستتمكن الشركة من خلال مصنعها المقام في منطقة اللسيلي على طريق العين - جبل علي من تدوير أكثر من 8 ملايين طن من نفايات أعمال الإنشاء والهدم في دبي سنوياً وتحويلها إلى مواد يمكن استخدامها في أساسات الطرق والمشاريع الإنشائية الجديدة. وتباشر الشركة المتخصصة في تدوير ومعالجة النفايات الإنشائية والتي تعد الأولى من نوعها في الشرق الأوسط، عمليات التدوير في 15 أبريل المقبل على أن تكون جاهزة للعمل بطاقتها الكاملة بحلول سبتمبر المقبل، وسيتم تطوير المنشأة على مرحلتين متتاليتين. وقال المهندس حسين ناصر لوتاه، مدير عام بلدية دبي بالوكالة، عقب التوقيع على الاتفاقية، إن البلدية قامت بمناولة 10,5 مليون طن من نفايات أعمال الإنشاء والهدم خلال عام ،2006 مشيراً إلى أن هذا النوع من النفايات يشكل 75% من إجمالي المخلفات السنوية في دبي. وقال: ''نسعى في بلدية دبي منذ سنوات، إلى حل شامل يتيح لنا الاستفادة من هذه النفايات وخفض معدلاتها، بما يدعم أهدافنا من أجل مستقبل أكثر إشراقاً لدبي''. وأضاف: ''تحظى مجموعة الرستماني بثقة كبيرة في السوق بفضل سجلها الحافل بالإنجازات في مختلف القطاعات الاقتصادية. ونتطلع إلى التعاون معها من خلال مبادرتها الجديدة المهمة، التي تجسد شراكة مثلى بين القطاعين العام والخاص اللذين يجمعها هدف مشترك وهو الارتقاء بالمعايير الحياتية ومستوى رفاهة المجتمع. ونأمل أن نشهد المزيد من هذه المبادرات التي تعزز دور القطاع الخاص في حماية المجتمع وتطويره''. وبمجرد أن تنطلق عمليات شركة ''الإمارات للتدوير''، ستوعز بلدية دبي إلى جميع شركات الإنشاءات العاملة في الإمارة، بإرسال مخلفات أعمالها إلى منشأة التدوير الجديدة التي ستعالجها أولاً بأول، الأمر الذي سيخفض مستوى الاعتماد على المواد الصخرية الجديدة.

وقال نسب مروان الرستماني، رئيس مجلس إدارة مجموعة الرستماني: ''تؤكد مجموعة الرستماني التزامها من خلال إطلاق شركة ''الإمارات للتدوير'' في تحسين وتطوير بيئة مدينتنا الحبيبة ودولتنا العزيزة لما فيه خير شعبنا. فتدوير مخلفات مشاريع الإنشاءات سيحمي المجتمع ويضمن لأطفالنا بيئة نظيفة وصحية في المستقبل''. وأوضح حسن الرستماني، نائب رئيس مجلس إدارة مجموعة الرستماني: ''تنتج دبي ما يتراوح بين 2500 - 3000 شاحنة من مخلفات أعمال الإنشاء والهدم يومياً، أي أكثر من 35 ألف طن. ويمكن تدوير أكثر من نصف هذه النفايات وتحويلها إلى مواد يمكن استخدامها مجدداً في أعمال قطاع الإنشاءات ذاته، وهذا ما نسعى إلى تحقيقه في ''الإمارات للتدوير''.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال