• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

200 مليون جنيه التمويل المتوقع لـ "أملاك مصر" العام الحالي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 29 مارس 2007

القاهرة - محمود عبدالعظيم:

بدأت شركة ''أملاك مصر'' للتمويل والاستثمار العقاري، إحدى شركات ''أملاك'' الإماراتية نشاطها في السوق المصرية وتسعى لإتاحة تمويل يتراوح بين 180 و200 مليون جنيه خلال العام الجاري خاصة وأن مؤسسات مالية مصرية عرضت المساهمة في الشركة التي ترى أن الوقت غير مناسب حاليا لبيع حصة من أسهمها لمستثمرين رئيسيين أو عبر الطرح في بورصة الأوراق المالية.

وقال شهلي أكرم جمعة، الرئيس التنفيذي لشركة ''أملاك مصر'' إن استراتيجية الشركة في مصر تتضمن بيع حصة لمستثمر رئيسي أو الطرح في البورصة على المدى الطويل إلا أن ''أملاك'' تسعى لتقديم نفسها في السوق المصرية أولا وأن تصبح لديها قيمة مضافة وسوقية حقيقية لأسهمها قبل اللجوء للبيع أو الطرح، ودخول شركاء استراتيجيين في ملكية الشركة على المدى الطويل أمر مهم سيوفر جانبا من الاحتياجات التمويلية.

وقال في حوار مع ''الاتحاد'' إن مفاوضات تجري حاليا بين ''أملاك'' وشركات وبنوك مصرية لتسيير الأمور التشغيلية للشركة. وتجري الشركة حصرا لشركات الاستثمار والتنمية العقارية العاملة بالسوق لبدء التفاوض مع أفضلها وأكثرها توافقا مع خطط ''أملاك''. وحول اسعار الفائدة التي ستقدم بها ''أملاك'' فروضها للعملاء، توقع جمعة أن تنخفض اسعار الفائدة على قروض التمويل العقاري في مصر في الفترة المقبلة بفعل زيادة السيولة المتاحة والمتوجهة لهذا النشاط وزيادة عدد الشركات المنافسة وإمكانية التوجه لسوق المال لتوفير سيولة منخفضة الكلفة، وأن تتساوى اسعار الفائدة في مصر مع غالبية دول المنطقة لتتراوح بين 9 و10 بالمئة. وستسعى ''أملاك'' للتميز عن بقية الجهات العاملة في القطاع بتقديم حلول متكاملة تشمل التمويل والتأمين بأسعار تنافسية وخدمات تأجير العقار لصالح العميل إذا أراد استثماره وستساهم في رأسمال الشركة المصرية لإعادة التمويل لأهمية دور هذه الشركة في توفير تمويل طويل الأجل وبأسعار تنافسية للجهات الممولة بما يمكنها من خفض أسعار العائد في المستقبل للمستويات المقبولة الا ان حجم المساهمة لم يتم تحديده بعد.

وأوضح جمعة أن خطة انتشار ''أملاك'' في مصر تعتمد على إبرام تحالفات استراتيجية طويلة الأجل مع المطورين العقاريين الذين يستهدفون نفس الشريحة التي ستتوجه لها ''أملاك'' من حيث الأسعار والمتطلبات السكنية حيث تقدم الشركة استنادا لهذه التحالفات التمويل لراغبي تملك هذه المشروعات على أن تقوم الشركات العقارية بتسويق حلول''أملاك'' التمويلية وفي المقابل تقوم ''أملاك'' بتسويق هذه المشروعات.

وقال إن السوق في حاجة لإعادة تنظيم خاصة وأن أطرافها يؤدي كل منهم دور الآخر بمعنى أن الشركات العقارية تمول المشترين مما يؤدي لارتفاع التكلفة على العملاء وتنحصر السيولة في هذه الشركات في ''الدفعات'' التي يسددها العملاء بينما يؤدي دخول شركات التمويل إلى تمكن المطورين العقاريين من سرعة تدوير أموالهم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال