• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

براجا يشيد بأداء الصاعدين أمام الشارقة

بوناميجو: التعادل مع الجزيرة ليس «كارثة».. والأمل قائم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 نوفمبر 2015

عماد النمر (الشارقة)

تراجع الشارقة إلى المركز الرابع في المجموعة الثانية لكأس الخليج العربي، بعدما فرط في فوز سهل كان في متناول يديه أمام الجزيرة، في اللقاء الذي جمع بين الفريقين باستاد الشارقة ضمن الجولة الخامسة، وعلى الرغم من أن الجزيرة بادر بالهجوم في بداية المباراة إلا أن الشارقة أمسك بزمام الأمور، وقدم الجزيرة في الشوط الثاني واحداً من أفضل أشواطه بفضل لاعبيه الشباب مع المتألق نيفيز الذي سجل هدفاً وصنع هدفين، وكان كلمة السر في فريق الجزيرة، في المقابل ظهر الشارقة تائها في الشوط الثاني، وارتكب دفاعه كل الأخطاء التي مكنت الجزيرة من التسجيل.

واعترف البرازيلي باولو بوناميجو مدرب الشارقة أن فريقه بدأ المباراة بشكل سيئ، وقال: «تحسن الأداء بعد 20 دقيقة، ونجح الفريق في تسجيل الأهداف الثلاثة بعد ذلك، وللأسف بدأنا الشوط الثاني بأسلوب الشوط الأول نفسه، واستقبلت شباكنا ثلاثة أهداف في عشر دقائق، ثم جازفنا بعد ذلك من أجل العودة للمباراة، وتحقيق الفوز، لكن اللقاء انتهى نهاية درامية بالتعادل».

وقال بوناميجو: «التعادل ليس كارثياً على الفريق، فما زالت الفرصة قائمة للتأهل، ولدينا مباراتان أمام الشباب والوحدة، والأمل قائم، وسوف تتغير مراكز الترتيب في المجموعة، وعلينا تحقيق الفوز في المباراتين لضمان التأهل بالبطاقة الثانية».

وأبدى المدرب ارتياحه من أداء خط هجوم الفريق أمام الجزيرة ونجاحه في تسجيل أربعة أهداف وتشكيل خطورة دائمة على مرمى المنافس، في المقابل قال: «إن دفاع الشارقة لم يكن في الوضع المثالي ووقع في أخطاء كبيرة»، وبين أن تسجيل الجزيرة للهدف الأول في الدقيقة 42، أحدث نوعاً من الارتباك وعدم التحكم في الكرة لدى لاعبي الشارقة، وظهر ذلك واضحاً من بداية الشوط الثاني.

وقال: «أكدت للاعبين بين الشوطين ضرورة الحفاظ على التقدم وتطوير الأداء في خط الدفاع، لأننا كنا ندرك أن الجزيرة سوف يلعب بكل قوته من أجل العودة للمباراة والحصول على النقاط لتحسين مركزه السيئ في المجموعة، ومن الطبيعي أن يقوم بتغييرات لإصلاح صفوف فريقه، فهو كان متأخراً بفارق هدفين، ويرغب في العودة للقاء، لذلك كانت تغييراته مؤثرة».

من جانبه أبدى البرازيلي آبل براجا، مدرب الجزيرة، رضاه عن أداء فريقه أمام الشارقة، وقال: «إن الجماهير أضاعت على نفسها فرصة مشاهدة أفضل مباراة في البطولة، حيث كانت مباراة قوية وحافلة بالندية وشهدت ثمانية أهداف للفريقين، ونجح شباب فريق الجزيرة في مجاراة الشارقة، وعادوا للمباراة من جديد، بعد أن تأخروا بثلاثة أهداف، وهو ما يؤكد أن مستقبل فريق الجزيرة مع عناصره الشابة مبشر بالخير».

وأشار براجا إلى أن الجزيرة لعب بدون 7 لاعبين أساسيين، وعلى الرغم من ذلك قدم الفريق مباراة جيدة، وأوضح أن الشارقة لديه مجموعة من اللاعبين يصنعون الفارق، على رأسهم فاندرلي ومايكوسويل، إلا أن شباب الجزيرة نجحوا الظهور بشكل أفضل في الشوط الثاني خاصة، وسجلوا ثلاثة أهداف متتالية خلال ربع ساعة تقريباً، وكانت ردة فعل اللاعبين جيدة، ونجحوا في تقديم أداء مكنهم من العودة للقاء والتفوق على صاحب الأرض.

وأوضح براجا أن فريق الجزيرة يتجدد من حيث المدرب واللاعبين، وهذا يتطلب وقتاً من أجل التجانس حتى نصل للتوليفة المثالية لخوض منافسات الموسم الكروي، وأكد أن فريق الجزيرة في طريق العودة لسكة الانتصارات، وتحقيق الألقاب، وأن مباراة الشارقة خير مثال على قدرة الفريق في التألق من جديد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا