• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أبدى ثقته في تجاوز «الكبوة الطبيعية»

عدنان الطلياني: «الأبيض» قادر على بلوغ مونديال 2018

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 نوفمبر 2015

قبل ساعات من استئناف منتخبنا الوطني لمشواره في التصفيات المؤهلة للمونديال، كان لابد من الإجابة على بعض التساؤلات التي شغلت الرأي العام الرياضي، على خلفية تراجع أداء المنتخب في آخر محطتين بتعادل أمام فلسطين وخسارة من الأخضر السعودي، وهو ما كان سبباً في قلق الجماهير من ضياع حلم بلوغ المونديال للمرة الثانية في التاريخ. معتز الشامي (دبي) هذا الأمر دفع «الاتحاد»، للقاء عدنان الطلياني، مشرف المنتخب الوطني، وأحد أبرز نجوم الكرة الإماراتية على مدار تاريخها، وأحد نجوم جيل مونديال 90، لوضع النقاط فوق الحروف، لاسيما أن الطلياني دائماً ما يلتزم الصمت، وكان يبعد عن التعليق حول العديد من القضايا، سواء تلك المتعلقة بالمنتخب أو خارجه، ما يجعل لحديث الطلياني، أهمية خاصة دائماً، وخاصة قبل استئناف باقي مشوار المنتخب ابتداء من لقاء تيمور الشرقية اليوم. كبوة عادية في البداية شدد الطلياني على أن ما تعرض له «الأبيض»، كان بمثابة «كبوة عادية» يتعرض لها أي منتخب في العالم، وقال: «لا يوجد فريق في العالم يقدم نفس الأداء ويقاتل في كل المباريات 7 سنوات متواصلة، ولا يوجد لاعب لا يمر بكبوة مفاجئة قد تؤثر على مستواه بعض الشيء، لكن هذا الأمر طبيعي للغاية، ولا يجب تضخيمه أو تهويله، فنحن خسرنا أمام منتخب لا يستهان به وهو الأخضر السعودي، وقادرون على التعويض في لقاء العودة، ولا يجب أن ينسى الجميع أننا خسرنا في الدقيقة الأخيرة». وتابع: «هذا المنتخب قادر على العودة لمستواه، ندرك أن الجماهير كانت حزينة، لأنها لم تعتد على أداء المنتخب بهذه الشكل، وبالتأكيد لدى الجماهير كل الحق في أن تغضب، فمن الصعب تقبل الوضع الذي كان فيه المنتخب، لكن نحن الآن أغلقنا هذا الملف برمته، والجهاز الفني قادر على العودة بالأبيض لسابق عهده لتقديم مستوى أداء مميز، والعودة لإسعاد الشارع الرياضي الإماراتي، لكن يجب أولاً أن تلتف الجماهير خلف الأبيض، وأن تقوم بدورها في الدعم والمساندة لأن اللاعبين يحتاجون لذلك خلال المرحلة الحالية، لاسيما بعدما باتت الفرصة سانحة الآن للعودة لصدارة ترتيب المجموعة، ونحن قادرون على تحقيق ذلك، شريطة عودة الثقة، وزحف الجماهير لاستاد محمد بن زايد في قادم المباريات ابتداء من اليوم». وأضاف: «المنتخب لا يزال في منتصف المشوار، وأقول للمنتقدين، بأن هذا الجيل قادر على تكرار إنجاز جيل 90 وبلوغ مونديال موسكو، ونحن في قلب المنافسة على الصدارة، وعلينا التركيز في خطوة مباراة تيمور، الذي يعد فريقاً لا يستهان به، لأن تلك التصفيات تشهد مفاجئات مستمرة، فمنتخب مثل بوتان لديه 7 نقاط، فلماذا نرى أنفسنا أفضل من الآخرين، فمثلما نعمل ونستعد غيرنا أيضاً يفعل ذلك». سوء توفيق ولفت الطلياني إلى أن الأبيض مر بمرحلة سوء توفيق في آخر جولتين من التصفيات، مشيراً إلى أن الجميع يتحمل المسؤولية وليس اللاعبين فقط أو المدرب فقط، بل كل فرد في المنظومة يتحمل المسؤولية، كما أن الكل يعمل من أجل العودة للطريق الصحيح حالياً، وقال: «هذا الجيل قادر على تحقيق الإنجازات، وعلى العودة سريعاً للطريق الصحيح، فاللاعبين يعرفون بالتحديد ما هو المطلوب منهم، والثقة لا تزال قائمة، من خلال علاقتي بهذا الجيل، أرى أنهم يعشقون التحدي، والمواقف الصعبة، التي تظهر معدنهم الأصيل، لذلك أقول للساحة الرياضية، ثقوا في منتخبكم، وأطالب الجماهير بالوقوف صفاً واحداً لدعم الأبيض في المباريات الثلاث على ملعبنا، وأولها مواجهة تيمور اليوم». وعن تراجع بعض اللاعبين حتى في الأندية قال: «من المستحيل ألا يمر لاعب بفترة هبوط في المستوى، وهذا أمر طبيعي، لقد كانت هناك كبوة، ولكن اللاعبين الدوليين الآن يقدمون مباريات أفضل مع أنديتهم، وعمر وخليل ومبخوت وعامر ووليد وباقي عناصر المنتخب يتحملون ضغوطاً هائلة، خاصة في الدوري لأنهم من يتحمل عبء قيادة أنديتهم، كما يتحملون عبء قيادة المنتخب، وأعتقد أن إرهاق الدوليين، تم بسبب الاعتماد عليهم بشكل أساسي في الدوري». وأضاف: «نعتذر للجماهير على تراجع الأداء، ونعدها بأن القادم أفضل لأن المنتخب الآن في وضعية أفضل وكل ما يحتاج إليه هو دعمكم، والجماهير نفسها تعرف أن لديها منتخباً قوياً وقادراً». خلافات داخلية وحول ما ردده البعض عن وجود خلافات داخلية، وأن مدرب المنتخب لا يترك مساحة للجهاز الإداري حتى يعمل ويوجه، قال: «أرفض هذه الشائعات تماماً، ومن يروج لها يجب أن يقف عند حده، فلا يوجد أي مشكلات بيننا أو بين مهدي واللاعبين، فنحن بمثابة أسرة واحدة، والتفاهم والتناغم بيننا كبير». كما رفض الطلياني وصف «عموري» بالنجم المدلل بصفوف المنتخب، وقال: «كل لاعبي المنتخب سواسية، وجميعهم نجوم، فالأبيض يضم 24 نجماً، وهذا ما يميزه، فمنتخبنا ليس قصرا على نجم أوحد». وتابع: «لدينا عموري ومبخوت وخيل أول وثاني هدافي آسيا، والعنزي وإسماعيل وخصيف وصنقور وهيكل والحمادي وماجد وعامر وعجب وباقي العناصر، فجميعهم نجوماً». وأكمل: «كل ما يتردد ظهر بمجرد خسارة من الأخضر السعودي، ولو كنا تعادلنا لما كنا سمعنا كل تلك الأحاديث التي ليس لها سند أو دليل، المشكلة أن نجومية منتخبنا توارت خلال المباراة التي خسرناها مؤخراً، وهذا اليوم لم يكن يومنا، حتى على المستوى الذهني في الملعب». وانتقد الطلياني أداء بعض الإعلاميين في الاستوديوهات وقال: «لا أعرف بالتحديد ما الذي يريده هؤلاء من المنتخب واللاعبين، فهل هم يعملون ضد مصلحة منتخب بلادهم، هذا أمر غريب للغاية، ويجب أن ينتهي فوراً». جيل ملتزم ولفت الطلياني إلى أن المهندس مهدي علي، منظم ودقيق ويحب شغله للغاية، كما يحب أن يتابع كافة التفاصيل الخاصة بالمنتخب، وقال: «لا يعني ذلك أن المدرب يسيطر على أدوارنا ولا يترك لنا مساحة، بل نحن ننجح، لأن المنظومة كلها متناغمة وكل فرد يقوم بدوره، والحب والتقدير قائم وهناك تفاهم وتواصل، ونحن مجموعة نعمل سوياً، وفي المباريات لا نتحدث بين الشوطين حتى لا نشتت المدرب أو اللاعبين، بل يأتي دور مهدي وجهازه المعاون فقط». وتابع: «النقاش حول الأداء الفني أو مستوى اللاعبين، يكون في جلسات بيننا بحضور مهدي، حيث نتناقش دائماً حول الأداء العام والخاص للمنتخب ككل». كما نفى الطلياني أن تكون هناك تفرقة بين لاعب وآخر بصفوف المنتخب وقال: «لا يوجد بيني وبين أي لاعب في المنتخب أي مشكلة، جميع اللاعبين لديهم معزة ومحبة في قلبي، عموري نعم هو لاعب مميز ومحبوب، لكن من لا يتمنى أن يكون موجهاً لعموري». وأوضح مشرف المنتخب، أن الأبيض يمتلك لاعبين مميزين أخلاقياً وسلوكياً وفنياً، مشيراً إلى أن المبالغة، فيما تردد عن وجود انفلات في المنتخب على هامش خطأ داخلي وقع في معسكر الأردن، يعتبر هفوة بسيطة من اللاعبين وتم تداركها والتعامل معها، وهي لن تتكرر وقال: «لدينا منتخب يتميز بأخلاقه، ولاعبين ملتزمين، ما قيل عن سهر أو خروج للاعبين وارتكاب تصرفات ما كان غير صحيح، اللاعبون خرجوا في نصف اليوم، والأمر انتهى تماماً، وكانت غلطة أقر بها اللاعبون، ولم ولن تتكرر». الأهلي بطل آسيا دبي (الاتحاد) شدد عدنان الطلياني، على أن الأهلي شرف الكرة الإماراتية بما قدمه حتى الآن في مسيرته بدوري أبطال آسيا، وأوضح أن ممثل الوطن، قدم مباريات ولا أروع، وأن لاعبيه كانوا في قمة مستواهم في المحطات الصعبة، التي مروا عليها، خاصة مباراة الهلال في الدور قبل النهائي، ثم مواجهة جوانزو بطل الصين والمرشح بقوة للفوز باللقب، وقال: «أرى أن الأهلي قادر على الحسم أمام جوانزو، والفوز بلقب دوري الأبطال وتشريف الكرة الإماراتية، رغم أن الفريق بالفعل نجح في تشريف كرتنا حتى الآن، وفي رأيي الأحمر بطلاً لآسيا بالفعل، ويستحق التتويج باللقب». وتابع: «تحقيق هذا الإنجاز سيصب في مصلحة كرة الإمارات والمنتخب الوطني بالتأكيد، لأن الظفر بلقب بهذا الحجم، يعزز ثقة اللاعبين في أنفسهم، ويمنح الدوليين رغبة كبيرة في مزيد من التألق، كما أنه سيفتح شهية باقي أنديتنا، من أجل العودة للمنافسة القوية على اللقب». الاتحاد لم يقصر دبي (الاتحاد) أكد عدنان الطلياني مشرف المنتخب الوطني، أن اتحاد الكرة لم يقصر في تذليل كافة الصعاب أمام «الأبيض» ولاعبيه وجهازيه الفني والإداري، وقال: «نعم هناك دور طيب للغاية يقوم به الاتحاد من أجل دعم المنتخب، ولا يوجد لدي أي انتقاد أو ملاحظة على طبيعة ما يقدم وما نراه كلنا من عمل وتواصل واهتمام، فالاتحاد يدعم المنتخب دائماً ولم يقصر في شيء». وعن تحديد روزنامة الموسم، وما يتردد عن أن الاتحاد لا يلبي طلبات المنتخب قال: «أعتقد أنه عند وضع الروزنامة، يناقش كل الأطراف تصوراتها، ويكون الهدف هو أنها يجب أن تصب، في مصلحة المنتخب ولا تتم إلا بعد التنسيق بين الجميع، وهذا ما يحدث بالفعل، فلا معنى الآن للحديث عن أنها غير مناسبة أو ملائمة». موقف «سمعة» دبي (الاتحاد) رفض عدنان الطلياني التعليق على عدم ضم إسماعيل مطر للمنتخب مؤخراً، وقال: «لا نتدخل في الأمور الفنية أو نتحدث عن أسماء لاعبين بعينهم، نعم مطر نجم كبير ومحبوب وكذلك الكمالي، لكن يجب أن يثق الشارع الرياضي، بأن الجهاز الفني بقيادة مهدي علي، يراقب جميع اللاعبين في الدوري». وأضاف: «لا توجد أي تفرقة بين لاعب وآخر، بل يكون الحرص دائماً على ضم اللاعب الأجهز، والذي يحتاج إليه الجهاز في مرحلة من المراحل، فلا يوجد لاعب يغيب بشكل مستمر، أو آخر يفرض على التشكيل بشكل مستمر، خاصة وأن المنافسات التي يدخلها المنتخب كثيرة ومتتالية، والجهاز يبحث دوماً عما يفيده في كل محطة خلال مشواره، سواء في التصفيات أو المشاركات المجمعة». وتابع: «باب المنتخب سيظل مفتوحاً لضم كل عنصر يبرز في الدوري، والجهاز الفني لا يجامل لاعبا بعينه، فلكل مدرب رؤية فنية ولاعبون ينفذوها، وهذا ما يجب أن يحترمه الجميع».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا