• الخميس 07 شوال 1439هـ - 21 يونيو 2018م

بمشاركة الشعبة البرلمانية الإماراتية

«ميثاق العمل الوطني» يرفض التدخلات بشؤون البحرين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 فبراير 2018

المنامة (وام)

أكد البيان الختامي للمؤتمر النيابي حول «ميثاق العمل الوطني» رفضه جميع أشكال التدخلات الأجنبية في شؤون مملكة البحرين الداخلية ودول المنطقة، ودعا المجتمع الدولي إلى محاربة الإرهاب بجميع أشكاله ومصادر تمويله والمحرضين عليه، مطالباً بإطلاق حملات وطنية تعزز من قيم الانتماء الوطني، واحترام دولة القانون والمؤسسات، وإعلاء قيم المواطنة، وحقوق الإنسان، والعدالة المجتمعية، والتصدي لكل ما يعكر صفو الوحدة الوطنية، والإضرار بالنسيج الاجتماعي.

وشدد المؤتمرون على الثوابت السياسية للعلاقات الخليجية، الأساسية والمصيرية، التي أكد عليها ميثاق العمل الوطني، وأن أمن واستقرار مملكة البحرين من أمن واستقرار دول مجلس التعاون الخليجي، وأكدوا اعتزازهم بالانتماء العربي والإسلامي.

وشارك وفد من الشعبة البرلمانية بالمجلس الوطني الاتحادي في المؤتمر النيابي حول «ميثاق العمل الوطني» الذي عقد في العاصمة البحرينية «المنامة» مؤخراً.

يأتي هذا المؤتمر - الذي ينظمه مجلس النواب البحريني - تزامناً مع احتفالات مملكة البحرين بذكرى ميثاق العمل الوطني التي توافق 14 فبراير من كل عام وعقد تحت عنوان «آفاق المستقبل والتنمية المستدامة والسلام»، وتضمن ثلاث جلسات رئيسية شملت المحور السياسي «الميثاق والاستحقاقات» والمحور الديني «الميثاق.. التسامح والسلام»، والمحور الاقتصادي «التنمية المستدامة والاستشرافات».

وركز المؤتمر على إبراز واستعراض أهم المحطات الوطنية في عمل اللجنة العليا لميثاق العمل الوطني في مملكة البحرين، وتعزيز دور المجلس النيابي والسلم الاجتماعي، إلى جانب المشاركة التفاعلية للشباب في المشروع الإصلاحي، واستعراض دور المرأة والتمكين الاقتصادي في التنمية الشاملة للبحرين.ضم الوفد محمد بن كردوس العامري عضو المجلس الوطني الاتحادي وأحمد شبيب الظاهري الأمين العام للمجلس.