• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

شرطة أبوظبي تجري تمريناً لحادث اصطدام بحري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 مارس 2007

في تجربة ميدانية ناجحة قامت القيادة العامة لشرطة أبوظبي بإجراء تمرين على كيفية التعامل مع حادث اصطدام سفينة سياحية بقارب نزهة مقابل قرية التراث بمنطقة كاسر الأمواج على كورنيش أبوظبي نتج عنه غرق قارب صيد يحمل ثلاثة صيادين وسبب ذعراً بين ركاب القارب السياحي، مما اضطر بعضهم إلى الإلقاء بأنفسهم في البحر خوفاً من غرق القارب وطلباً للنجاة، حيث بدأ التمرين في الساعة التاسعة والنصف من صباح يوم أمس واستمر لمدة ساعة كاملة وشهده سعادة اللواء سعيد عبيد المزروعي نائب قائد عام شرطة أبوظبي والمديرون العامون وعدد من ضباط شرطة أبوظبي.

وأكد سعادة اللواء المزروعي أن التنسيق الذي تم بين الإدارات المشاركة في التمرين يؤكد أن هناك تواصلاً وتفاهماً بين كل هذه الإدارات لمواجهة أي حدث مشابه يقع في المنطقة ويؤكد قدرة رجال الشرطة على مواجهة الأزمات والحوادث. شارك في التمرين مديرية شرطة العاصمة، قسم شرطة البحرية، قسما الإسعاف والإنقاذ التابعان لإدارة الطوارئ والسلامة العامة، إدارة العمليات المركزية، إدارة جناح الجو، إدارة المرور والدوريات، إدارة الأدلة الجنائية، مسرح الجريمة، هيئة الصحة بأبوظبي، مستشفى خليفة، إدارة قرية التراث، ومطعم ومنتزه الظفرة.

من جانبه قال الدكتور عبد الله المشرخ رئيس لجنة التعليم بالتمرين إن ''سيناريو'' التمرين تم إعداده بطريقة جيدة جداً مما يؤكد حسن الإعداد.

وقال العقيد محمد غدير الكتبي مدير مديرية شرطة العاصمة قائد التمرين إن التمرين يهدف بالدرجة الأولى إلى إظهار قدرات وإمكانات القيادة العامة لشرطة أبوظبي في السيطرة على الأحداث الأمنية المختلفة وكيفية إدارة الأزمات غير العادية، بالإضافة إلى تحقيق التنسيق والتعاون بين القيادات والجهات الأمنية المختلفة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال