• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

شركات الإمارات تبتكر أفكارا جديدة للحفاظ على سعادة موظفيها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 نوفمبر 2015

الاتحاد نت

أظهرت دراسة أجرتها مؤسسة متخصصة في تصميم أماكن العمل أن الموظفين في الإمارات أصبحوا يمضون وقتا أطول في مكاتبهم مقارنة بخمس سنوات ماضية.

وكشفت شركة هرمان ميلر المتخصصة في تصميم أماكن العمل أن أكثر من ثلث الرجال وخمس النساء في الإمارات يمضون وقتا أطول في مكاتبهم مقارنة بعام 2010. لكن الشركة تقول أيضا إن بيئة العمل ربما تؤثر على مستوى التحفيز كما أن 45 في المئة يفضلون العمل من المنزل.

وأظهر استطلاع للرأي أجرته شركة بيت دوت كوم للتوظيف أن 88 في المئة ممن شملهم الاستطلاع في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا قالوا إنهم سيغيرون وظيفتهم ويختارون وظيفة أخرى تتيح قدرا أكبر من التوازن بين العمل والحياة الشخصية وأن هذا العنصر مهم جدا في الاحتفاظ بالعاملين وزيادة الإنتاج.

وتتيح شركة جوجل التي تُعتبر واحدة من أفضل الشركات في العالم وجبات مجانية للعاملين وبدل للاشتراك في الصالات الرياضة وقسائم اشتراك في مراكز التدليك وأوقات للتمرينات الرياضية. كما أن مدينة دبي للانترنت بها غرف هادئة مع حظر المكالمات الهاتفية والاجتماعات إلى جانب وجود كرسي تدليك.

وقال جويس باز رئيس الاتصالات في جوجل الشرق الأوسط وشمال افريقيا "نريد مكانا يساعد الناس على التفكير والتصرف وكأنهم أصحاب المكان أو من رواد الأعمال. يجب أن يفكر الناس خارج الصندوق وخارج إطار أدوارهم الأساسية".

وقال روب كيدي المدير الإقليمي لهرمان ميلر "يمكن دائما تحسين التوازن بين العمل والحياة الشخصية. بما أن الإمارات مركز تجاري فإنها تعاني من هذا الوضع أكثر.. الكثير منا يتعامل مع الولايات المتحدة واوروبا وآسيا لذلك فإن فروق التوقيت يكون لها أثر عندما نُضطر للعمل. الكثير من المكاتب تسعى جاهدة لإعطاء العاملين المرونة في بيئة العمل حتى يتمكنوا من التماشي مع تنوع الواجبات المطلوبة منهم"، حسبما ذكرت صحيفة "ذا ناشيونال" شقيقة "الاتحاد" الصادرتين عن "أبوظبي للإعلام".

... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض