• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

عبد الله الهاشمي رئيس اللجنة العسكرية والمتحدث الرسمي للقوات المسلحة:

70 مليار دولار صفقات أول يومين لـ «معرض دبي للطيران»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 نوفمبر 2015

أبوظبي (وام) أعلن اللواء الركن طيار عبد الله السيد الهاشمي رئيس اللجنة العسكرية والمتحدث الرسمي للقوات المسلحة بمعرض دبي الطيران 2015 أن قيمة الصفقات التي تم إبرامها خلال اليومين الأول والثاني للمعرض بلغت نحو 70 مليار دولار (256,9 مليار درهم). وتوقع، في حوار مع مجلة «درع الوطن» أمس الأول، أن يرتفع الرقم مع نهاية اليوم الأخير للمعرض إلى 100 مليار دولار، مشيراً إلى أن هذا الرقم يعد إنجازاً طيباً، خاصة وأن المعرض السابق كان قد أتم 200 مليار دولار، بناء على الاحتياجات التي كانت مطلوبة وتوافرت، وبالتالي فواقع الحال يقول إنه ليس هناك متطلبات للزيادة كل عام، وذلك بعدما وفرنا احتياجاتنا العام الماضي. وقال: «إن حديث العقل يقول إنه مع التطور التكنولوجي المتطور والمتواصل الذي يشهده العالم، فإنه يتوقع مع معرض العام 2017 أن يرتفع معدل الصفقات إلى 300 مليار دولار»، مشيراً إلى أنه وفي العام 2009 بلغت قيمة الصفقات 150 مليار دولار لينزل المعدل في العام 2011 ثم يرتفع مرة أخرى في 2013 إلى 200 مليار دولار، وهذا أمر طبيعي، خاصة لو كانت بذات المنطقة». وأكد أن المعرض نجح بتعزيز مكانته الريادية كأحد أبرز الملتقيات العالمية لخبراء صناعة الدفاع ومزودي الخدمات والأنظمة العسكرية وصناع القرار من مختلف أنحاء العالم، لافتاً إلى أن المعرض حجز لنفسه مكانة عالمية في الوقت الحالي. ورداً على سؤال حول كون «درع الوطن» هي المجلة العسكرية الوحيدة التي تبنت ملف الشهداء أثناء فعاليات المعرض وظهر هذا واضحاً جلياً في صور الغلاف لمنشوراتها والصور التي تصدرت الجناح الخاص بها داخل ساحة معرض الطيران 2015، قال اللواء الركن طيار عبد الله السيد الهاشمي: هذا ليس بغريب على«درع الوطن» فقد أصابت الهدف بنسبة 100%، مشيداً بالدور الذي تلعبه مجلة «درع الوطن» اللسان الناطق باسم القوات المسلحة الإماراتية، والتي تعيش قلب الحدث أينما كان، وتعكسه بالصورة والخبر ناقلة إياهما، سواء أكان إحساساً أم شعوراً. وحول حرص القيادة الرشيدة وأصحاب السمو الشيوخ وقيادات القوات المسلحة على التواجد بشكل شبه يومي في المعرض، قال إن دولة الإمارات تختلف كلياً وجزئياً عن أي دولة في العالم، فيميزها عن كافة الدول أن قياداتها الرشيدة حريصة كل الحرص وساعية إلى أن تتصدر الإمارات دائماً وأبداً المركز الأول والصدارة في كافة الفعاليات، لافتاً إلى أن هذا الحرص نابع من حبهم لشعبهم، ومن هذا المنطلق فتواجدهم جميعاً في هذا المعرض وكافة المعارض التي تنظمها دولتنا، وتستضيف كافة وفود دول العالم، تعد بمثابة رسالة إلى كل دول العالم عن مدى قوة التلاحم بين القيادة والشعب. وأكد أن دعم القيادة الرشيدة ووجودهم وتجاوبهم في قلب الحدث يسهم بشكل قوي في دعم الفعاليات وكذا الصفقات التي تتم، وبالتالي فهم وراء كل النجاحات التي تحققت، ولازالت تتحقق في كل الميادين وكل قطاع، كما أنه يعد بمثابة دافع قوي لكل مواطن وكل مسؤول أن يعطي كل ما لديه من جهد، لتظل دولتنا دائماً متصدرة المراكز الأولى محلياً وعالمياً. وتناول الجانب التنظيمي للمعرض، مشيراً إلى أنه ومنذ البداية كان لدى كل فرق العمل ولجانها التي شاركت في إظهار هذا العمل بهذه الصورة المشرفة إحساس وطني أن ما يقدمه لا يقل عما يقدمه إخوانه في ساحات القتال لرفع اسم الإمارات عالياً، ومن هذا المنطلق تم تشكيل لجان رئيسية والاجتماع برؤساء اللجان لوضع الخطوط العريضة واختيار الأسماء وتسكينها، كل وفق خبرته السابقة وما لديه من إمكانيات وكفاءات في معارض سابقة، وبالتالي تم وضع التحضيرات واستعراض المشاكل والصعاب التي واجهوها مسبقاً حتى يتم تجنبها وعلاجها، مشيراً إلى أن الاجتماعات كانت بصفة دورية أسبوعياً للاطلاع على كافة المستجدات إلى أن وصلنا إلى هذا النتاج المتميز للعمل الجماعي، والذي يعد من أفضل المعارض بشهادة الجميع. ونوه إلى أن القيادة الرشيدة والتعاون الوثيق فيما بين وزارة الدفاع والقيادة العامة للقوات المسلحة كانوا وراء هذا النجاح، لحرصهم على توفير كافة الاحتياجات ومتطلبات إظهاره بالصورة المشرفة. وأكد أن ما يميز معرض دبي للطيران في الأعوام السابقة مرجعه إلى الموقع الجغرافي الذي يجمع ما بين البادية والحضارة ونوعية الصفقات، فهو مميز منذ انطلاقته الأولى، وما ولد قوياً يظل قوياً، ويعد هذا سر نجاحه، فما يقدم للوفود وما يلاقونه في دولتنا من حفاوة واستقبال وتطور وحضارة وتقنية حديثة لا يتوافر لهم في أي دولة من دول العالم. ورداً على ما امتازت به فعاليات المعرض السابق وحرص القائمين عليه باستضافة أبناء الشهداء، قال اللواء الركن طيار عبد الله السيد الهاشمي إنه عندما طرحت هذه الفكرة لاقت ترحيباً ودعماً كبيراً من القيادات، وتم التنسيق مع المكتب الخاص بشؤون الشهداء وأسرهم، وكان التوفيق حليفنا لتحويل الفكرة من مجرد فكرة لواقع ملموس، مؤكداً أن تنفيذها كان له أثره الطيب على أسر الشهداء وذويهم. ولفت إلى أنه واجب وفرض مقدس علينا تجاه هؤلاء الشهداء وأسرهم، فلن ينسى أحد ما قدموه من تضحيات لهذا البلد المعطاء الذي لا ولن ينسى ما قدمه أبناؤه أبداً. أبناء الشهداء أبوظبي (وام) أشاد اللواء الركن طيار عبدالله السيد الهاشمي بما تناولته مجلة «درع الوطن» من إطلاقها لألبوم صور في ملحق خاص عن الشهداء ومواساة قيادات دولة الإمارات لأسرهم بكافة إمارات الدولة ما كان له الأثر الطيب الكبير ليس في نفوس أسر الشهداء فحسب، ولكن في نفوس شعب الإمارات، بل شعوب العالم التي شهدت وسمعت عن وقفة القيادة مواساتها أبنائها وأسرهم. وأوصى أن يتم عمل ملحق خاص بمشاركة أبناء الشهداء في فعاليات معرض الطيران 2015. وأعرب عن امتنانه لحرص الشركات الوطنية المشاركة بفعاليات معرض الطيران، معرباً عن أمله في أن تترجم هذه المشاركة مستقبلاً وتجمع فيما بين الشق التجاري والشق العلمي، وينعكس ذلك على أبناء دولتنا ويتم تبنيهم علمياً لتكون لنا فيما بعد مخرجاتنا من كوادرنا الوطنية التي نعتمد عليها في صناعتنا في كافة القطاعات. وفي ختام حواره، أكد الحرص على وضع النقاط فوق الحروف، مشيراً إلى أنه وفور انتهاء فعاليات المعرض سيتم الاجتماع بكافة اللجان المشاركة في الحدث واستعراض النقاط كافة ما لنا وما علينا ووضع التوصيات استعدادا للحدث المقبل ومعرض الطيران 2017، مؤكداً أنه سيتم البدء في التحضير له فور انتهاء معرض 2015 من خلال اجتماعات دورية كل 3 أشهر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا