• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

شهد عقد 66 جلسة وأقر وعدل «55» مشروع قانون وحقق العديد من الإنجازات البرلمانية التشريعية والرقابية

«الوطني»: انتهاء الفصل التشريعي الـ15 السبت المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 نوفمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

يختتم المجلس الوطني الاتحادي فصله التشريعي الخامس عشر الذي بدأ بتاريخ 15 نوفمبر 2011م وفقاً للمادة «72» من الدستور في 14 نوفمبر الجاري ، ليكون بذلك قد أنهى مدة هذا الفصل، الذي عقد خلال أربعة أدوار انعقاد عادية ودور غير عادي، حقق خلاله العديد من الإنجازات والسوابق البرلمانية على صعيد ممارسة اختصاصاته التشريعية والرقابية، فضلا عن تحقيقه العديد من المكاسب خلال مشاركات الشعبة البرلمانية الإماراتية في الفعاليات البرلمانية العربية والدولية والإسلامية، الأمر الذي يجسد حرص المجلس على تفعيل وتعزيز وتطوير آليات أدائه لمختلف مجالات عمله لمواكبة التطور الذي تشهده الدولة في جميع القطاعات والمساهمة في مسيرة التنمية الشاملة.وتنص المادة «72» من الدستور على أن مدة العضوية في المجلس أربع سنوات ميلادية تبدأ من تاريخ أول اجتماع له.

فيما تنص المادة «78» على ما يلي: يعقد المجلس دورة عادية سنوية لا تقل مدتها عن سبعة شهور، تبدأ في الأسبوع الثالث من شهر أكتوبر من كل عام، ويمكن دعوته للانعقاد في دور غير عادي عند قيام المقتضى، ولا يجوز للمجلس في دور الانعقاد غير العادي أن ينظر في غير الأمور التي دعي من أجلها.وبذلك يكون المجلس الوطني الاتحادي عقد منذ بدء أولى جلساته بتاريخ 12 فبراير 1972م على مدى خمسة عشر فصلا تشريعيا «539» جلسة ناقش وأقر خلالها «571» مشروع قانون، منها «342» مشروع قانون عادي و»205» مشروعات قوانين لميزانيات وحسابات ختامية، فيما تم رفض سبعة مشروعات قوانين وسحب «17» مشروع قانون من قبل الحكومة، وناقش «301» موضوع عام، ووجه السادة أعضاء المجلس «658» سؤالا إلى ممثلي الحكومة، وأصدر المجلس «73» بياناً، وتم عرض «782» اتفاقية معاهدة واتفاقية دولية أبرمتها الدولة مع مختلف دول العالم.

وقد شملت التعديلات الدستورية أربع مواد تتعلق بمدة الفصل التشريعي وتمديد مدة دور الانعقاد وباللائحة الداخلية وبالاتفاقيات التي تعرض على المجلس، وساهمت التعديلات الدستورية لسنة 2009م في تمكين المجلس الوطني الاتحادي من ممارسة اختصاصاته الدستورية في مناقشة مختلف القضايا التي لها علاقة بالوطن والمواطنين، وتعزيز نهج الشورى ومشاركة المواطنين في صنع القرار، وذلك تنفيذاً لبرنامج التمكين الذي أطلقه صاحب السمو رئيس الدولة «حفظه الله» عام 2005م، وشملت تعديل المادتين «72 و78» من الدستور اللتين أتاحتا تمديد مدة عضوية المجلس من عامين إلى أربعة أعوام، وتمديد دور الانعقاد إلى مدة لا تقل عن سبعة أشهر، وذلك ابتداء من الأسبوع الثالث من شهر أكتوبر من كل عام.

كما تم تعديل المادة «85» من الدستور لإعطاء المجلس سلطة أكبر في ما يتعلق بلائحته الداخلية، حيث يتولى المجلس وضع مشروع اللائحة وتصدر بقرار من رئيس الاتحاد بناء على موافقة المجلس الأعلى للاتحاد، وتم تعديل المادة «91» من الدستور والمتعلقة بالاتفاقيات والمعاهدات التي تبرمها الدولة، حيث يحدد بقرار من رئيس الاتحاد الاتفاقيات والمعاهدات التي يتوجب أن تعرض على المجلس الوطني قبل التصديق عليها.

واختتم المجلس فصله التشريعي الخامس عشر بعقد جلسته السابعة عشرة الختامية من دور الانعقاد العادي الرابع للفصل التشريعي الخامس عشر، التي عقدها يوم الثلاثاء 16 يونيو2015م، وفي ختام الجلسة تلي مرسوم اتحادي رقم «75» لسنة 2015م أصدره صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «يحفظه الله» ينص على ما يلي: «يفض دور الانعقاد العادي الرابع من الفصل التشريعي الخامس عشر للمجلس الوطني الاتحادي بنهاية جدول أعمال جلسة يوم الثلاثاء الموافق 29 شعبان سنة 1436هـ الموافق 16 يونيو سنة 2015م، وعلى رئيس المجلس الوطني الاتحادي تنفيذ هذا المرسوم وينشر في الجريدة الرسمية». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض