• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

شجار عائلي يتحول لاشتباك بين فتح و حماس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 مارس 2007

رام الله- تغريد سعادة والوكالات: اصيب خمسة فلسطينيين بجروح مختلفة امس، خلال اشتباكات بين عناصر من القوة التنفيذية التابعة لوزير الداخلية و''كتائب القسام'' التابعة لـ''حماس'' من جهة، وعناصر من ''كتائب شهداء الأقصى'' التابعة لـ''فتح'' من جهة أخرى، في منطقة تل السلطان في رفح جنوبي القطاع على خلفية حزبية.

وقالت مصادر أمنية فلسطينية إن الاشتباكات المسلحة جاءت إثر شجار عائلي سرعان ما تطور إلى اشتباك محدود بين عناصر من حركتي ''فتح'' و''حماس'' أسفر عن وقوع خمس إصابات. ووصفت المصادر الطبية الإصابات الخمس بالمتوسطة والطفيفة.

وأفاد شهود عيان بأن عناصر من ''سرايا القدس'' الذراع المسلح لحركة ''الجهاد الإسلامي'' والقوى الوطنية تدخلت على الفور لوقف الاشتباك المسلح ''المحدود'' وأعادوا الهدوء إلى المنطقة. واستنكرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، تجدد الاشتباكات وعمليات الخطف المتبادل بين قطبي اتفاق مكة في قطاع غزة وتعتبر هذا الاقتتال لا يخدم سوى أعداء الشعب الفلسطيني. وقالت الجبهة انها تنظر بخطورة بالغة لتجدد الاقتتال في قطاع غزة، خاصة بعد نقله إلى محافظة رفح التي ظل الهدوء يحكمها على مدار الفترة السابقة.

ودعت ''الشعبية'' الطرفين إلى اعتبار كل من يشارك في الاقتتال أو يغذيه خارجاً عن الصف الوطني، ورفع الغطاء التنظيمي عن المجرمين والقتلة.وطالبت الجبهة بالعمل لاستكمال التحقيق في الأحداث الدموية التي سبقت تشكيل حكومة الوحدة الوطنية، وتحديد الجناة وتقديمهم للعدالة.