• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

ديوان المحاسبة: مليار درهم أموال مستردة خلال العام 2014

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 نوفمبر 2015

جمعة النعيمي (أبوظبي) كشف معالي حارب العميمي رئيس ديوان المحاسبة أن الأموال المستردة لعام 2014 بلغت قرابة المليار درهم، موضحاً أنه بالنسبة لعام 2015 لا تزال التقارير الخاصة بالأموال المستردة من الجهات الحكومية قيد الإعداد وسيتم الانتهاء منها فيما بعد. وأشار إلى أن الملاحظات تصب في الجوانب التنظيمية وعدم الالتزام بالتشريعات الصادرة من جهات الاختصاص كمجلس الوزراء والجهات الاتحادية نفسها، وهذه التجاوزات يترتب عليها سوء استخدام الأموال العامة، وهناك بعض الحالات التي تمكن ديوان المحاسبة من استرداد المبالغ بشكل مباشر، وبعض الحالات رأت فيها سوء الاستخدام وتصنيفها إلى جرائم جزائية، وتم تحويلها للجهات المختصة والأجهزة القضائية. جاء ذلك على هامش استضافة ديوان المحاسبة لاجتماع المجلس التنفيذي لمنظمة الاتنوساي صباح أمس، في فندق قصر الإمارات. وشارك بالمؤتمر 26 رئيس ديوان من مختلف الدول وأكثر من 100 شخص يمثلون 33 دولة مشاركة في اجتماع المجلس التنفيذي لمنظمة الانتوساي. ووافق المجلس التنفيذي للمنظمة الدولية للأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة - «الانتوساي» على ترشح دولة الإمارات العربية المتحدة لاستضافة المؤتمر العام «الثاني والعشرين» للمنظمة «الانتوساي» في عام 2016. وتقرر الموافقة على ترشح الإمارات خلال الاجتماع الثالث والستين للمجلس التنفيذي لـ«الانتوساي» الذي عقد في الصين خلال الفترة من 19 إلى 22 نوفمبر 2012، وذلك بحضور معالي الدكتور حارب العميمي رئيس ديوان المحاسبة. ووافق المجلس التنفيذي لـ«الانتوساي» بالإجماع على قبول ترشح ديوان المحاسبة بدولة الإمارات لاستضافة أعمال المؤتمر العام الثاني والعشرين للمنظمة «الانتوساي»، الذي سيعقد في عام 2016. وتبعاً لذلك، فإن دولة الإمارات ممثلة برئيس ديوان المحاسبة ستكون رئيساً للمجلس التنفيذي لمنظمة «الانتوساي»، خلال الفترة من 2016 - 2019. ويناقش اجتماع اليوم اجتماع المجلس التنفيذي لإدارة المنظمة والخطة الاستراتيجية، بالإضافة إلى القضايا التي تمس الجوانب التنظيمية واستحداث بعض التعديلات للنظام الأساسي ولأول مرة يتم استخدامها كمشروع ومبادرة في المنظمة، وهو يتمثل في إعادة هيكلة المنظمة وما يتوازى مع المتطلبات والقرارات الدولية المطلوبة من المنظمة. وقال العميمي في معرض كلامه: «هذا الإنجاز يعد إضافة مهمة لسجل الإنجازات التاريخية التي حققتها دولة الإمارات في المحافل الدولية واعتراف بالمكانة التي تمكن ديوان المحاسبة من إحرازها خلال المرحلة الماضية وما حظي به من مكانة مهنية أهلته للفوز باستضافة الكونغرس الدولي الثاني والعشرين للمنظمة خلال عام 2016، حيث كان للجهد والعمل المهني الذي تبذله مختلف المستويات الوظيفية في الديوان، سواء خلال عملها اليومي أو من خلال مشاركاتها في اللقاءات الدولية والإقليمية، وما صاحب ذلك من انعكاس للمستوى الراقي والمتحضر والمهني لأبناء الإمارات كان وراء هذا الإنجاز الكبير. وأضاف: يأتي هذا الاجتماع تحضيراً للمؤتمر الدولي الذي ستستضيفه الإمارات في سنة 2016 في العاصمة أبوظبي وسيضم 192 دولة وجهازاً رقابياً، وسيبحث المؤتمر الخطة الاستراتيجية لخمسة أعوام قادمة وأيضاً خلال ترؤس دولة الإمارات لمنظمة «الانتوساي» خلال سنة 2016. وأشار إلى أن دور أجهزة الرقابة في العالم مهم جداً في الحفاظ على الأموال العامة واستمرارية النمو الاقتصادي في الدول، ويأتي دور الأجهزة في الدول بعد أن قامت الأمم المتحدة باعتماد الأهداف الإنمائية لما بعد سنة 2015، وخلال المؤتمر المقبل في الإمارات، ستتم بلورة دور أجهزة الرقابة المالية في قيامها برفع تقارير حول مدى تحقق الأهداف الإنمائية لكل دولة من دول العالم، لافتاً إلى أن العمل يصب في مصلحة شعوب العالم أجمع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض