• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

لقاء الأقوياء بين أستراليا والسعودية وإيران والأردن يلعبان في طهران

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 مارس 2007

يلتقى المنتخب السعودي الأولمبي لكرة القدم مع نظيره الاسترالي اليوم في مدينة اديلايد الاسترالية في ثالث مباراة للمنتخبين ضمن المجموعة الآسيوية الرابعة.. ويدخل المنتخب السعودي اللقاء وهو يتصدر مجموعته التي تضم الى جانبه ومستضيفه المنتخب الأسترالي منتخبي الاردن وايران برصيد 6 نقاط عقب فوزه على الاردن في مباراته الاولى التي اقيمت بعمان 1-صفر.

ثم تغلب على ايران في المباراة الثانية التي اقيمت بالدمام بنفس النتيجة، وسيلتقي ضمن نفس المجموعة اليوم منتخبا ايران والاردن في طهران ولدى كل من المنتخبين نقطة واحدة من مباراتين.

ويسعى المنتخب السعودي في مباراته امام استراليا لتحقيق نتيجة ايجابية تعزز صدارته للمجموعة التي تعد الأقوى بين المجموعات الآسيوية الست من أجل التأهل للمرحلة النهائية المهمة التي ستقام خلال شهر اغسطس المقبل وسيتحدد على ضوئها المنتخبات الآسيوية الثلاثة التي ستمثل قارة آسيا في الاولمبياد. ويحتل المنتخب الاسترالي المركز الثاني برصيد نقطتين من مباراتين حيث تعادل في الاولى مع ايران في طهران سلبيا وتعادل في الثانية مع الاردن على أرضه 1-1 ويسعى المنتخب الاسترالي للحصول على نقاط المباراة الثلاث من أجل المنافسة على احدى بطاقتي التأهل عن هذه المجموعة للعبور للمرحلة النهائية من التصفيات خاصة أنه فقد 4 نقاط من مباراتين. ومن المتوقع ان يدخل المنتخب السعودي المباراة بتشكيلة مكونة من وليد علي فى الحراسة وفي الدفاع حسن معاذ وماجد العمري وجفين البيشي وسعد الذياب وفي الوسط صالح الغوينم وعبد اللطيف الغنام وعبد العزيز الدوسري ومعتز الموسى وفي الهجوم احمد الصويلح ومحمد العنبر. وكان المنتخب السعودي قد استعد لهذه المباراة باقامة معسكر خارجي في العاصمة الماليزية كوالالمبور لمدة خمسة أيام تخلله مباراة تجريبية مع الاولمبي الماليزي انتهت بفوز نظيره السعودي 2-1 ثم واصل المنتخب اعداده منذ السبت الماضي في مدينة اديلايد الاسترالية التى سيلاقى فيها نظيره الاسترالي اليوم. وأكد رئيس بعثة المنتخب السعودي طلال آل الشيخ أن المنتخب اكمل استعداداته لهذه المباراة من خلال معسكر ماليزيا والذي يعد امتدادا لبرنامج الاعداد للمشاركة في التصفيات الاولمبية والتي استطاع فيها حتى الآن تقديم مستويات رائعة أهلته لتصدر مجموعته القوية. واكد رئيس البعثة ان الروح المعنوية العالية والجهود التي تبذلها أجهزة المنتخب الادارية والفنية والطبية مع اللاعبين الذين ابدوا انضباطا وحماسا كبيرا ستكون دافعا لتحقيق نتيجة ايجابية.

من جهته اكد مدير المنتخب السعودي الاولمبى فهد الحميدي أن تصدر المنتخب لفرق مجموعته سيضعه امام ضغط من المنتخبات التي سيلعب امامها خاصة في مباراته مع استراليا التي ستسعى لتقليص فارق النقاط مشيرا الى ان لاعبي المنتخب يعلمون أهمية المباراة وأنهم قادرون على مواصلة تصدر هذه المجموعة. من جانبه أوضح البرازيلي جيلسون نونيز مدرب المنتخب السعودي أن مباراة استراليا لن تكون سهلة مؤكدا أن المنتخب الاسترالي يلعب على ارضه ويسعى لتعويض تعادله في المباراتين السابقتين من أجل تعزيز آماله في المنافسة. وأوضح أن لديه معلومات كاملة عن المنتخب الاسترالي الذي يمتاز لاعبوه بالقوة الجسمانية وسيضع الخطة المناسبة لهذه المباراة من أجل تحقيق نتيجة ايجابية تدعم موقف المنتخب في هذه المجموعة.

ويتطلع المنتخب الأردني الى تحقيق نتيجة مثالية في مباراته التي يقابل فيها مستضيفه الإيراني في طهران ويرفض المنتخب الإيراني غير الفوز للعودة إلى أجواء المنافسة على واحدة من البطاقتين المؤهلتين عن المجموعة، بينما يتطلع المنتخب الأردني لأفضل نتيجة ممكنة بعدما اكتسب معنويات عالية وثقة أكبر بفضل تعادله مع مستضيفه الاسترالي في الجولة السابقة. وقال نهاد صوقار المدير الفني للمنتخب الأردني إنه واثق من أن لاعبيه سيبذلون غدا قصارى جهدهم لتحقيق أفضل نتيجة ممكنة رغم إدراكهم بصعوبة المهمة أمام فريق ينتظر أن يحظى بدعم جماهيري كبير في أول ظهور له في هذه التصفيات على أرضه ووسط جمهوره.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال